هجوم واسع على مواقع الحوثيين بنهم واشتباكات بالجوف   
السبت 1437/11/4 هـ - الموافق 6/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)

شنت قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية هجوما كبيرا على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء، كما اندلعت اشتباكات بين الجانبين بمحافظة الجوف.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الجيش والمقاومة تمكنت من السيطرة على قرية ملح وجبل المنارة المطل على منطقة المديد، ومركز مديرية نهم شرق صنعاء. وقد شن طيران التحالف العربي ست غارات استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين في تلك المناطق.

وكانت مصادر إعلامية تابعة للحوثيين قد أكدت أن مليشياتهم استهدفت موقعا عسكريا تابعا للجيش والمقاومة في نهم بصاروخ باليستي محلي الصنع دون مزيد من التفاصيل.

قوات من الجيش والمقاومة خلال مواجهات سابقة مع الحوثيين في منطقة بين الجوف ومأرب (رويترز)

محور الجوف
وفي محافظة الجوف (شمال شرق صنعاء) بالقرب من الحدود مع السعودية، أفاد مراسل الجزيرة  بأن اشتباكات اندلعت بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى في منطقة الغيل.

وشن الجيش الوطني اليمني هجوما من عدة محاور على معقل الحوثيين في منطقة الغيل، كما شنت طائرات التحالف العربي عشر غارات على مواقع عسكرية للحوثيين وقوات صالح في المنطقة نفسها.

وأشارت مصادر ميدانية إلى مقتل وإصابة أكثر من عشرين شخصا من الجانبين، أحدهم الصحفي مبارك العبادي -وهو متعاون مع قناة الجزيرة- الذي قُتل خلال تصويره الاشتباكات في المنطقة التي تقع تحت سيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية. 

وقال الناطق الرسمي باسم المقاومة الشعبية في الجوف عبد الله اﻷشرف إن الجيش الوطني والمقاومة تمكنا من السيطرة على عدد من المناطق شمالي مديرية الغيل، إضافة إلى سيطرتهما على مركز أمن المديرية إثر مواجهات عنيفة بدأت فجر أمس الجمعة سقط خلالها عدد من الحوثيين بينهم القيادي الميداني أحمد علي ربيع.

وأوضح اﻷشرف أن هجوما كبيرا يشنه الجيش والمقاومة على مشارف قرية العرضي -أكبر معاقل مسلحي الحوثي وصالح في المديرية- بهدف السيطرة عليها.

هذا ويسيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على أكثر من 80% من مساحة محافظة الجوف، بحسب الجيش والمقاومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة