ثماني دول أفريقية تعقد قمة عن ساحل العاج   
الثلاثاء 1423/7/18 هـ - الموافق 24/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مواطنون من أبيدجان يحاولون إنقاذ ما يمكن إنقاذه من بيوتهم التي أحرقتها قوات الأمن بعد ثلاثة أيام من محاولة الانقلاب الفاشلة (أرشيف)

أعلن مصدر في المغرب أن رئيس ساحل العاج لوران غباغبو قد يشارك في قمة مصغرة بعد غد الخميس في مراكش تضم رؤساء ثماني دول أفريقية تتمحور حول الوضع في ساحل العاج. غير أن وزيرا غابونيا قال إن مشاركة غباغبو ليست مؤكدة بعد.

لوران غباغبو
ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن بيان للرئاسة الغابونية أن غباغبو ورؤساء كل من السنغال وتوغو وبوركينا فاسو والكونغو برازافيل ومالي سيشاركون في القمة إلى جانب العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس الغابوني عمر بونغو. وأفادت الوكالة أن الرئيس بونغو الذي وصل أمس الاثنين إلى الرباط في زيارة خاصة هو الذي بادر إلى تنظيم هذه القمة بالاتفاق مع العاهل المغربي.

وأوضح وزير خارجية الغابون جان بينغ في مؤتمر صحفي أن مشاركة الرئيس غباغبو لم تتأكد حتى الآن. وأكد في المقابل أن رؤساء السنغال ومالي وبوركينا فاسو والكونغو برازافيل أعطوا موافقتهم المبدئية على المشاركة. وأضاف بينغ أن مندوبا عن الاتحاد الأفريقي ومندوبا عن فرنسا مدرجان أيضا في لائحة المدعوين إلى قمة مراكش.

هجوم على المتمردين
رجال شرطة يتفحصون جثة أحد المتمردين المشاركين في الانقلاب (أرشيف)
من جهة أخرى شنت القوات الحكومية في ساحل العاج في وقت سابق الاثنين هجوما على المتمردين الذين يسيطرون منذ 19 سبتمبر/ أيلول على مدينة بواكيه ثاني مدن البلاد. وقال شهود ومصادر عسكرية في أبيدجان إن أصوات طلقات نارية قوية سمعت في أرجاء المدينة. وأشارت بعض هذه المصادر إلى أن الهجوم استهدف مدرسة عسكرية.

وجاء الهجوم في وقت أجرت فيه الحكومة والانقلابيون اتصالات مع السلطات الفرنسية من أجل الإشراف على مفاوضات بين الطرفين. وقال الانقلابيون إنهم بعثوا لائحة بمطالبهم إلى السفارة الفرنسية في أبيدجان صباح الاثنين، كما أكد مصدر عسكري في ساحل العاج أن حكومته تجري حاليا اتصالات مع الفرنسيين بهدف التوسط لتسوية الأزمة.

وطالب المتمردون في وقت سابق بإجراء محادثات مع حكومة الرئيس غباغبو لتجنب مزيد من أعمال العنف. وأضاف المتحدث باسم المتمردين أنهم سيبذلون قصارى جهدهم لحماية الأجانب في المناطق الخاضعة لسيطرتهم وللمساعدة على إجلائهم. وقال التلفزيون الحكومي إن 270 على الأقل قتلوا وأصيب حوالي 300 في التمرد الذي سيطر فيه المتمردون على أجزاء من البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة