سلسلة انفجارات بالعراق قبيل القمة   
الثلاثاء 1433/4/27 هـ - الموافق 20/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:39 (مكة المكرمة)، 8:39 (غرينتش)
آخر الهجمات العنيفة وقعت في 23 فبراير وخلفت 42 قتيلا على الأقل (الفرنسية-أرشيف)

قتل 39 عراقيا وأصيب عشرات آخرون بجروح في سلسلة انفجارات هزت بغداد ومدنا عراقية مختلفة صباح اليوم، كان أخطرها انفجار استهدف مبنى وزارة الخارجية، وذلك برغم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة للغاية في العاصمة مع اقتراب موعد القمة العربية نهاية الشهر الحالي.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن انفجارا وقع بمنطقة العلاوي بوسط العاصمة بغداد، ونقل عن مصادر في الحكومة قولها إن حصيلة مؤقتة للضحايا تشير إلى مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين.

ويقع مكان الانفجار على بعد نحو كيلومتر واحد عن مدخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم مقرات الحكومة والتي ستجرى فيها مراسيم القمة.

ووقع أعنف الانفجارات في محافظة كربلاء جنوب بغداد، حيث تسبب انفجاران بمقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة أربعين آخرين.

وفي محافظة كركوك الشمالية انفجرت سيارة ملغومة قرب مقر للشرطة، مما أدى إلى قتل سبعة وإصابة ثلاثين.

وكانت خمسة تفجيرات وقعت في محافظة ديالى شمال بغداد مساء الاثنين. ووقعت جميع التفجيرات بعد الغروب في بعقوبة مركز المحافظة وبلدات وقرى إلى الشرق منها خلفت ثلاثة قتلى وأزيد من ثلاثين جريحا.

وكانت أعنف الهجمات في العراق في 23 فبراير/شباط الماضي، عندما قتل 42 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 260 آخرين في سلسلة هجمات في مناطق مختلفة من البلاد.

وتحرص الحكومة العراقية على تعزيز الأمن قبيل القمة العربية التي تعقد في بغداد في الفترة من 27 إلى 29 مارس/آذار وهي أول قمة تعقد في العراق منذ أكثر من20 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة