روسيا تستفتي الشعب لغلق ضريح لينين ودفن جثمانه   
الأربعاء 28/9/1428 هـ - الموافق 10/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)
الزعماء أمثال لينين وستالين يثيرون جدلا بين الروس بعد انهيار الشيوعية (الجزيرة)

قالت الرئاسة الروسية إنها تنوي إجراء استفتاء لغلق ضريح لينين قائد الثورة البلشفية الذي مازالت جثته المحنطة موجودة بين جدران الكرملين.
 
ونقلت صحيفة روسيسكايا غازيتا الرسمية عن المسؤول في الكرملين فلاديمير كوجين أن بقاء جثة لينين بهذا الشكل أمر "لا معنى له".
 
وأضاف "إذا كنا نريد أن نعرف هل يتعين أن يبقى الضريح هنا أم لا، فعلى الآخرين أن يقرروا, والوسيلة الفضلى لذلك هي إجراء استفتاء, وإذا قال80% من الشعب بضرورة مواراة جثة لينين في الثرى، فيتعين آنذاك اتخاذ قرار في هذا الصدد".
 
وختم كوجين بقوله "شفينا لتونا من الثورة ومن المعارك السياسية الطويلة, وقد عادت البلاد إلى حياتها الطبيعية، وإلى العمل".
 
وقد طرحت في السابق فكرة غلق ضريح لينين مرات عدة، لكن الفكرة لم تدخل حيز التنفيذ. ولا تزال أعداد كبيرة من الروس تنتظر في صفوف طويلة كل صباح لإلقاء نظرة على الزعيم الشيوعي الراحل عند فتح أبواب الكرملين.
 
وفي أبريل/نيسان 2006، اقترح معهد التاريخ في أكاديمية العلوم الروسية غلقه، مشيرا إلى أن "نشاط لينين قاد البلاد إلى مأزق اجتماعي واقتصادي وروحي, وعزل البلاد عن العالم المتحضر".
 
واعتبرت شخصيات عدة آنذاك أن غلق الضريح من شأنه أن يشكل انقطاعا ضروريا عن الماضي السوفياتي وعبادة شخصية البطل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة