العمارة والرسم والصوفية في معرض تشكيلي بالقاهرة   
الخميس 22/7/1429 هـ - الموافق 24/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:02 (مكة المكرمة)، 0:02 (غرينتش)

المعرض ضم أكثر من أربعين لوحة فنية (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة

في محاولة لإحياء مفردات العمارة الإسلامية، قدمت التشكيلية المصرية هناء حسن عامر أكثر من أربعين لوحة فنية, في معرضها بقاعة محمد ناجي بأتولييه القاهرة, تحت عنوان "رؤية تشكيلية لمفردات من العمارة الإسلامية".

والفنانة هناء حاصلة على درجة الماجستير في فن الغرافيك عام 1994, ودكتوراه الفلسفة في الفنون الجميلة عام 1999 من جامعة القاهرة.

الجزيرة نت التقت هناء التي أشارت إلى أن هدف المعرض -الذي بدأ مساء الاثنين- هو إحياء الفن الإسلامي، وخصوصا فن العمارة, وزيادة روحانيات الإنسان وإحياء الذكر في قلبه ليقربه من الله أكثر.

ولفتت هناء إلى أن اللوحات المعروضة بها عناصر من العمارة الإسلامية, موضوعة في تكوينات يربط بينها الكتابات الإسلامية, خاصة كلمة التوحيد: (لا إله إلا الله).

الفنانة هناء تستعرض لوحاتها في المعرض أثناء حوارها مع الجزيرة نت (الجزيرة نت)
السمو الروحي
وبينت أن تكرار كتابة كلمة التوحيد وبخط واضح مقصود, ليكون فيها جميعها ذكر لله, يسمو بروحانيات الرائي في مواجهة طغيان المادة، وذكر الله هو الفكرة السائدة في كل اللوحات, وفيها أسماء الله الحسنى في تكوينات نباتية وجبلية مبسطة, لخطوط كلمات الذكر الواضحة والمقروءة.

وأوضحت أن أغلب الخطوط هي خطوط تشكيلية, لا تتبع نوعا محددا من الخط العربي، باستثناء آية "جاهدوا بأموالكم وأنفسكم" فهي مكتوبة بالخط الكوفي.

الجزيرة نت التقت عددا من رواد المعرض, منهم السفير يحيى سرحان الذي عبر عن سعادته وترحيبه بالمعرض, لأنه يمزج الصوفية والروحانية بالفن الراقي, الذي يرى أنه مفتقد في الحركة الفنية اليوم.

وما أعجب السفير سرحان في اللوحات المعروضة, أن المتلقي يشعر بنور الله معه في كل مكان, بل ويتوحد مع هذا النور.

اللوحات قدمت حقيقة حكمته تعالى من خلق الإنسان (الجزيرة نت)
قالب فني بديع
من جهته، أبدى المحامي أحمد عبد الجليل إعجابه بالمعرض لأنه يقدم فنا يدمج فيه الآيات القرآنية في قالب فني بديع, وهو أفضل وأجمل من صورة عادية مجردة من الإحساس، والفنانة تقدم لنا لوحات لا يخجل الإنسان من أن يضعها في بيته.

واستوقفت أحمد لوحة "الله نور السموات والأرض", وهي مرسومة في قاع البحر, لأن فكرتها جديدة تؤكد أن نور الله سبحانه وتعالى موجود أينما كنا, سواء في البحار أو الجبال أو على الأرض.

وأبدى حامد عبد التواب سعادته بالمعرض, لأن من النادر وجود "فنان يهتم بالإسلاميات في أعماله وإبداعاته", ودعا للحد من الفلسفة والتعقيد في العمل الفني, لأن "الفكرة كلما كانت أبسط, كلما وصلت للمتلقي العادي دون شرح أو توضيح".

ومن بين رواد المعرض أيضا التقت الجزيرة نت المهندس أشرف عثمان فراج الذي يلفت النظر إلى أن الفن عموما هو تعبير عن عظمة وإبداع الخالق سبحانه وتعالى في الخلق والكون, الذي أنعم الله علينا به.

ويرى فراج أن الفنانة هناء قدمت في هذا المعرض, لوحات تدور حول حقيقة حكمة الله في خلق الإنسان, وتنطلق في مهارة وإتقان, لتقدم لنا صورا لأشجار ونباتات وجبال, سخرها الله للإنسان, في تكوين تكاملي جميل.

الآيات القرآنية قدمت بقالب فني بديع (الجزيرة نت) 
صعوبة وتعقيد
من ناحيته يؤكد الفنان والناقد التشكيلي مصطفى متولي في حديثه للجزيرة نت أن هذا النوع من الفن شديد الصعوبة والتعقيد, لأنه يعتمد على المهارات الهندسية, بالإضافة إلى المهارات الفنية, لكنه يشيد بتمكن الفنانة هناء من أدواتها الفنية, وقدرتها الكبيرة على الإبداع والإبهار الجميل.

وينبه متولي إلى أن الفنانة تتميز بدقة الخطوط وروعة التصميم والصبر على التفاصيل ووضوح الرؤية الفنية, لافتا النظر إلى أنها دارسة للفن وموهوبة وهو ما يجعلنا ننتظر منها الكثير من الإبداع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة