ميدفيديف: لا تطبيع مع كييف   
السبت 1430/8/24 هـ - الموافق 15/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)
ميدفيديف وميركل في المؤتمر الصحفي بسوتشي (الفرنسية)

استبعد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الجمعة علاقات طبيعية مع أوكرانيا في ظل قيادتها الحالية التي اتهمها قبل أيام بالاستمرار في تزويد جورجيا بالأسلحة.
 
وقال ميدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في منتجع سوتشي الصيفي الروسي على البحر الأسود ردا على سؤال بشأن العلاقات المتوترة بين بلاده وأوكرانيا "لا أرى آفاقا لإرساء علاقات طبيعية في ظل القادة (الأوكرانيين) الحاليين".
 
وأضاف ميدفيديف -الذي تعهد وميركل بإرساء علاقات إستراتيجية بين بلديهما- إن العلاقات الروسية الأوكرانية ساءت إلى حد كبير في السنوات القليلة الماضية. وكان الرئيس الروسي قد وجه الثلاثاء الماضي رسالة إلى نظيره الأوكراني فيكتور يوتشينكو اتهمه فيها بانتهاج سياسات معادية لبلاده.
 
وقال في الرسالة إن سياسات الرئيس الأوكراني تعتبر ابتعاداً عن مبادئ الصداقة والشراكة مع روسيا. واتهم ميدفيديف أوكرانيا بأنها كانت أحد مصادر تزويد جورجيا بالأسلحة أثناء الحرب مع روسيا في أغسطس/آب الماضي وأنها لا تنوي التوقف عن ذلك حاليا أيضاً.
 
وذهب ميدفيديف إلى حد اتهام أوكرانيا بأنها تشاطر جورجيا المسؤولية عن تلك الحرب التي نعتها بالجريمة. وجوابا على سؤال آخر في المؤتمر الصحفي مع ميركل عما دعاه إلى مهاجمة يوتشينكو هذا الأسبوع بالذات, رد ديمتري ميدفيديف بأنه قال كل ما كان يود قوله للرئيس الأوكراني.
 
وأضاف "آمل أنه في ظل قيادة أوكرانية جديدة ستكون هناك فرصة أكبر لتعزيز العلاقات القائمة (بين روسيا وأوكرانيا)".
 
 تيموشينكو قالت إن بلادها ترفض
أي تدخل في شؤونها (رويترز-أرشيف)
رد أوكراني

وكان الرئيس الأوكراني قد رد الخميس على ما ورد في رسالة ميدفيديف من اتهامات لنظامه بالقول إنه يشعر بخيبة أمل كبيرة من تعليقات نظيره الروسي المفتقرة إلى الودية.
 
وفي سياق الرد ذاته, قالت رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو إن أوكرانيا لن تسمح لأحد بالتدخل في شؤونها الداخلية وإن البلاد ستبني سياستها ومستقبلها بنفسها.
 
ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية عن بيان لتيموشينكو نشر على الموقع الإلكتروني للحكومة الأوكرانية الجمعة "نحن مستعدون دائماً لنسمع ونصغي إلى آراء شركائنا في الشرق والغرب على حد سواء.
 
وأضافت "سنأخذ مصالحهم بعين الاعتبار غير أن أي تدخل في شؤوننا الداخلية لن يكون مقبولا". لكنها قالت في الوقت نفسه إن وقف التعاون بين روسيا وأوكرانيا غير مقبول أيضاً.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة