"عمارة يعقوبيان" تتصدر الكتب العربية الأكثر بيعا بالفرنسية   
الجمعة 1427/2/23 هـ - الموافق 24/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

حققت رواية المصري علاء الأسواني "عمارة يعقوبيان" التي صدرت بالفرنسية قبل نحو شهرين، مبيعات تزيد على 4500 نسخة، وهو ما يدفع بها إلى مقدمة الروايات المترجمة من العربية ويضعها في صف الكتب الأكثر بيعا بين الترجمات التي تصدرها دار النشر "آكت سود".
 
وقالت مصادر دار النشر "آكت سود" إن الرواية تحظى باهتمام إعلامي واسع ويضعها أصحاب المكاتب في واجهاتهم، كما أن المتجولين في أروقة معرض الكتاب الفرنسي يطلبونها بكثرة، مما يجعلها تتصدر مبيعات الكتب العربية المنقولة إلى الفرنسية لكن ليس بعد لدرجة إعادة طباعتها.
 
وتواكب الرواية فترة حاسمة من تاريخ مصر حيث يمكن رصد التحولات الاجتماعية والاقتصادية وظهور طبقات واختفاء أخرى منذ الخمسينيات من القرن الماضي، حيث يرسم الأسواني بورتريه شديد العمق لحياة حي وعمارة في وسط القاهرة بلغة جريئة متحررة تتعاطى بدون محاكمة مع قضايا المثلية الجنسية والتحرر والفساد والطبقية.
 
وتصور الرواية المرارة التي يعانيها حاتم المثلي الجنس في مجتمع يسمح للفرد بأن يستمتع لكن يمنع عليه الحب، كما تصور بثينة الجميلة والفقيرة والتي تتحول إلى بائعة هوى، وهي شخصيات دفعت المترجم للقول على غلاف الترجمة إن "هذه الرواية تساعد على معرفة وضع مصر بل كيفية سير العالم بل معرفة لماذا تنفجر القنابل".
 
يذكر أن "عمارة يعقوبيان" سبق نقلها إلى الإنكليزية كما أنها تحولت إلى فيلم في مصر أعاد السينما المصرية إلى مهرجان برلين الأخير في فبراير/شباط الماضي بعد غياب استمر 27 عاما.
 
وقد لاقى هذا الفيلم الضخم الإنتاج نجاحا عند عرضه في برلين إذ يشارك فيه 160 فنانا مصريا، يتصدرهم نور الشريف وعادل إمام وليلى علوي ويسرا وهند صبري وصلاح السعدني ومحمد إمام وأحمد راتب وأحمد بدير، إضافة إلى آخرين كثر.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة