مجلس الأمن يهدد بعقوبات على إثيوبيا وإريتريا   
الأربعاء 1426/10/22 هـ - الموافق 23/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:27 (مكة المكرمة)، 0:27 (غرينتش)

مشروع المجلس يهدد بالعقوبات في حال عدم التزام الدولتين (الفرنسية-أرشيف)
قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن سيصوت اليوم الأربعاء على مشروع قرار تقدمت به اليونان يطالب بفرض عقوبات اقتصادية على إثيوبيا وإريتريا في حال لجأت إحداهما إلى القوة لحل الخلاف الحدودي بينهما. ويطالب مشروع القرار الجانبين بوقف التحركات العسكرية على الحدود واستكمال إعادة نشر قواتهما منعا للتصعيد.

ويدعو مشروع القرار الطرفين إلى ضبط النفس والامتناع عن اللجوء إلى التهديد أو استخدام القوة. كما طالبهما بإعادة انتشار قواتهما إلى مستوى يعادل مستوى 16 ديسمبر/ كانون الأول 2004.
 
وفي حال عدم احترام المطالب الواردة في هاتين الفقرتين, يعرب المجلس عن عزمه النظر في تدابير أخرى ملائمة بما في ذلك بنود المادة 41 من ميثاق الأمم المتحدة.
 
وتنص هذه المادة على أن في استطاعة المجلس "أن يقرر التدابير التي لا تتضمن استخدام القوة المسلحة والتي يتعين اتخاذها لتنفيذ قراراته" أي عقوبات اقتصادية وديبلوماسية.
 
ويدعو المجلس إريتريا إلى رفع القيود عن تحركات مهمة الأمم المتحدة، وهدد المشروع بفرض عقوبات على أسمرا في حال استجابتها.
 
وأعرب المشروع عن الأسف الشديد لاستمرار فرض هذه القيود وشدد على إلغاء قرار منع تحليق مروحيات قوة الأمم المتحدة وكذلك القيود الأخرى المفروضة على عمليات هذه القوة دون شروط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة