تبرئة الممثل الأميركي روبرت بليك من قتل زوجته   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)
روبرت بليك (الفرنسية)
تمت تبرئة الممثل الأميركي روبرت بليك من الاتهام الموجه إليه بقتل زوجته بالرصاص حسبما جاء في الحكم الذي قضت به هيئة المحلفين لمحكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا بالإضافة إلى براءته أيضا من تهمة التحريض على قتلها.
 
وقال المحلفون إنهم غير مقتنعين بملابسات القضية التي قدمها الادعاء ضد بليك بشأن قتل زوجته بوني لي باكلي (44 عاما)  في عام 2001 والتي وصفت أثناء المحاكمة بأنها نجمة تورطت في أعمال تتعلق بالكسب غير المشروع من تجارة الجنس.
 
وتأثر بليك (71 عاما) الذي اشتهر في السبعينيات ببطولة الحلقات التلفزيونية البوليسية "باريتا" بالحكم بشدة ووضع وجهه بين كفيه وأجهش بالبكاء فيما يبدو أثناء تلاوة الحكم الذي أنهى محاكمة استمرت ثلاثة أشهر.
 
وكانت وجهت إلى بليك تهمة قتل باكلي -التي تزوجها قبل ستة أشهر من مقتلها- في سيارته أمام مطعم كانا تناولا فيه العشاء قبل دقائق في منطقة لوس أنجلوس الأمر الذي كان سيواجه بسببه عقوبة السجن مدى الحياة دون عفو مشروط.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة