واشنطن تشتبه بتعاون نشطاء القاعدة مع محاكم الصومال   
الثلاثاء 1427/5/23 هـ - الموافق 20/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:16 (مكة المكرمة)، 0:16 (غرينتش)
قوات المحاكم الإسلامية تعهدت بمنع تحول الصومال "لملاذ للإرهابيين" (الجزيرة)
قال فرانسوا لونسيني فال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى الصومال إن الولايات المتحدة سمت "خمسة إلى ستة" من نشطاء القاعدة ما زالوا يعملون مع المحاكم الإسلامية بالصومال.
 
وقال فال بعد جلسة مغلقة أطلع خلالها مجلس الأمن بنيويورك على الوضع بالصومال، إنه لا يستطيع كشف أسماء الناشطين. لكنه أشار إلى أنهم متورطون في تفجير سفارتي واشنطن بكينيا وتنزانيا عام 1989 حيث قتل أكثر من 200 شخص, وتبنى العمليتين تنظيم القاعدة.
 
وكانت المحاكم الإسلامية التي باتت تسيطر على أهم مدن الصومال باستثناء بيداوا مقر الحكومة المؤقتة، تعهدت في وقت سابق للولايات المتحدة -حسب نص رسالة نسبتها إليها واشنطن بوست- بألا تسمح بتحول الصومال إلى "ملاذ للإرهابيين".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة