البنك الدولي يحقق في ترقية صديقة لوولفويتز   
السبت 19/3/1428 هـ - الموافق 7/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)

بول وولفويتز متهم بالزيادة في راتب صديقته أكثر من ضعفي القدر الذي يسمح به القانون (رويترز -أرشيف)
فتح البنك الدولي تحقيقا في ترقية موظفة على علاقة وثيقة برئيس البنك بول وولفويتز، حسب مذكرة أرسلت لموظفي البنك يوم الجمعة.

ويبحث التحقيق في ما إذا خرقت الترقية المذكورة قوانين العاملين.

وقال مجلس الإدارة -الذي يشرف على عمليات البنك اليومية- في المذكرة المؤرخة بتاريخ الخامس من أبريل/نيسان إنه اجتمع "بشأن خرق محتمل لقوانين العاملين لصالح موظفة لها صلة وثيقة بالرئيس".

وتفجر هذا الجدال الأسبوع الجاري عندما شككت رابطة موظفي البنك في الترقية والزيادة في المرتب الممنوحتين للموظفة شاها رضا عندما أصبحت علاقتها مع وولفويتز علنية قبل أن تسند إليها مهمة مصرفية بوزارة الخارجية الأميركية في سبتمبر/أيلول عام 2005.

وعملت رضا في البنك قبل ثمانية أعوام، وكانت إحدى كبار مستشاري الاتصالات في إدارة الشرق الأوسط بالبنك قبل نقلها إلى وزارة الخارجية.

وقالت رابطة موظفي البنك إنه قبل تكليف رضا بمهمتها في وزارة الخارجية رقيت إلى منصب أعلى يفترض أن يتولى "مجلس إدارة القطاع المختص مراجعته والموافقة عليه".

وأضافت الرابطة أن "هذه الترقية لا تتفق بشكل واضح مع القواعد"، وأن الموظفة مُنحت زيادة في المرتب كانت أكثر من ضعفي القدر المسموح به وفقا لقوانين المستخدمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة