محاكمة صدام ومعاونيه تسـتأنف الأربعاء   
الثلاثاء 1427/1/30 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)
صدام أبدى دهشته إزاء مرافعة المدعي العام (الفرنسية)

رفعت الجلسة الثالثة عشرة لمحاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وسبعة من أعوانه اليوم الثلاثاء على أن تستأنف غدا الأربعاء.

واقتصرت جلسة اليوم على قيام المدعي العام جعفر الموسوي بعرض عدد من الوثائق والمستندات التي قال إنها تظهر مصادقة صدام حسين على أحكام بالشنق حتى الموت في حق  148 شخصا من قرية الدجيل الشيعية شمال بغداد.

وعرض الموسوي "مستند قرار بإحالة 148 من أبناء قرية الدجيل لمحكمة الثورة لمحاكمتهم بموجب كتاب ديوان الرئاسة في 27 مايو/أيار من عام 1984 موقع من قبل صدام حسين".

كما عرض "مستند قرار الحكم الصادر من محكمة الثورة في 14 يونيو/حزيران من عام 1984 والذي يقضي بالحكم بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المتهمين ومصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة".

وقال القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن رئيس المحكمة عند بدء الجلسة إن المحكمة رفضت طلب فريق محامي الدفاع بتنحي رئيس المحكمة ورئيس الادعاء العام ما حدا برئيس فريق الدفاع خليل الدليمي بطلب رفع الجلسة لكن القاضي رفض الطلب, حيث غادر الدليمي ومحامي آخر قاعة المحكمة.

وقد شهدت بداية الجلسة مشادات كلامية بين القاضي وبرزان التكريتي الذي رفض التعامل مع المحامين المعينين من قبل المحكمة.

وكانت آخر جلسة للمحاكمة وهي الـ 12 قد أجريت يوم 14 فبراير/شباط الجاري, وقد تم إرجاؤها إلى نهاية الشهر بعد الاستماع إلى أقوال عدد من الشهود من بينهم وزير الثقافة العراقي السابق حامد يوسف حمادي.




اتهام للقاضي
وقد طالب محامو صدام الخميس الماضي بتنحي قاضي المحكمة مؤكدين أنه منحاز. وخلال مؤتمر صحفي قدم وزير العدل الأميركي السابق رامزي كلارك الذي يشارك في الدفاع عن صدام الترجمة الإنجليزية لطلب تنحي القاضي رؤوف رشيد عبد الرحمن.

وجاء في الطلب أن رئيس المحكمة "ليس محايدا وبدا طرفا ضد المتهم" وأنه "خرق تكرارا الأسس التي يجب أن تقوم عليها محاكمة عادلة من خلال احترام حقوق الإنسان".

من جهة أخرى أعلن المحامي خليل الدليمي رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس المخلوع أن الأخير أنهى إضرابا عن الطعام استمر 11 يوما لأسباب صحية.

وعقب انتهاء الجلسة قال المدعي العام جعفر الموسوي إن تقييم الأدلة المقدمة من اختصاص المحكمة وحدها, مشيرا إلى أنه بصدد تقديم المزيد من الأدلة.

كما قال الموسوي في مؤتمر صحفي إن من حق المحكمة استدعاء أو عدم استدعاء أي من الشهود وفقا لرؤيتها للموقف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة