رونالدو يشكك في إمكانية عودته للملاعب   
الأربعاء 21/2/1429 هـ - الموافق 27/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:47 (مكة المكرمة)، 22:47 (غرينتش)
رونالدو أجرى جراحة في الركبة للمرة الثانية (الفرنسية) 

بدا النجم البرازيلي رونالدو مهاجم فريق ميلان الإيطالي لكرة القدم متشائما بشأن إمكانية عودته إلى الملاعب، حيث عبر اليوم الثلاثاء عن مخاوفه من
اضطراره للاعتزال بسبب تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة للمرة الثانية في مشواره الرياضي.
 
وأجرى رونالدو عملية جراحية في مستشفى بالعاصمة باريس الأسبوع الماضي، لكن الأطباء قالوا إنه قد لا يتمكن من ممارسة كرة القدم مجددا قبل فترة طويلة قد تصل إلى عشرة أشهر.

وحرص المهاجم الشهير على التحلي بالواقعية قائلا إنه يجب أن يكون مستعدا لكل الاحتمالات، خاصة أن الأمر ليس سهلا كما أن رحلة العلاج قد تشهد تطورات غير إيجابية تعجل بإنهاء مسيرته في الملاعب.

وأضاف رونالدو "بالتأكيد لن يكون هناك أي ناد يريد لاعبا في الـ31 من عمره وأجرى عمليتين جراحيتين بعد تعرضه لإصابتين مروعتين بركبتيه، لا يوجد أي ناد يمكنه أن يفكر في ضم مثل هذا اللاعب".
 
وكان رونالدو الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات، قد أجرى عملية مماثلة في ركبته عام 2000، علما بأنه أصيب بقطع في أحد أربطة ركبته اليسرى بعد دقائق قليلة من نزوله لاعبا بديلا في مباراة ميلان ضد ليفورنو في الدوري الايطالي في 13 فبراير/ شباط الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة