أنباء عن لقاء سري بين الملك عبد الله الثاني وشارون   
الأحد 6/1/1424 هـ - الموافق 9/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت الصحافة الإسرائيلية اليوم عن لقاءين سرين عقدا بين رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال العام الماضي لبحث الانعكاسات المحتملة للحرب التي تهدد الولايات المتحدة بشنها على العراق.

وكتبت صحيفة يديعوت أحرنوت أن اللقاءين نظمهما مدير مجلس الأمن القومي أفراييم هاليفي المسؤول سابقا عن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية (موساد). ويقيم هاليفي علاقات مميزة مع العائلة المالكة الأردنية منذ فترة طويلة ساعدت في التقريب بين الحكومتين وتوقيع اتفاق السلام عام 1994.

وذكر برنامج "الحقيقة" الذي تبثه القناة الإسرائيلية الثانية أمس أن اللقاءين عقدا في قصر الملك عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية. لكن الصحيفة قالت إن أحد اللقاءين عقد في مزرعة شارون في صحراء النقب حيث وصل ملك الأردن إلى المكان مستقلاً مروحيته الخاصة.

من جهتها كتبت صحيفة هآرتس أن شارون وعبد الله الثاني بحثا في اليوم التالي من الاجتماع الهجوم الأميركي المحتمل على العراق. وتابعت الصحيفة أن شارون عرض على العاهل الأردني في هذا الإطار برنامجه السياسي من أجل تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

يشار إلى أن مصادر إسرائيلية ومصرية تحدث عن لقاء مرتقب بين شارون والرئيس المصري حسني مبارك في منتجع شرم الشيخ عقب القمة العربية التي عقدت في مصر مطلع الشهر الجاري. غير أن القاهرة ألغت أو أرجأت اللقاء -على ما يبدو- بسبب تصعيد الاحتلال من ممارساته في الضفة الغربية وقطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة