النائب العام بمصر ينفي إسلام زوجة قس   
الأحد 1425/11/7 هـ - الموافق 19/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

مئات الأقباط احتجوا واعتصموا بمقر الكنيسة الأرثوذكسية بالقاهرة (الفرنسية- أرشيف)
نفى النائب العام المصري المستشار ماهر عبد الواحد اعتناق زوجة أحد القساوسة الإسلام، وهي القضية التي أثارت احتجاجات مسيحية في مصر مؤخرا.

وأكد عبد الواحد في بيان رسمي أن السيدة وفاء قسطنطين زوجة قس بجمعية حوش عيسي القبطية بأبو المطامير بمحافظة البحيرة بدلتا مصر جاءت بمحض إرادتها إلى النيابة والشرطة المصرية وأبدت رغبتها في تغيير ديانتها، وبعد مقابلتها للجنة النصح والإرشاد بالكنيسة الأرثوذكسية المصرية عدلت عن طلبها.

وأوضح عبد الواحد أن نتائج تحقيقات النيابة في الموضوع أظهرت عدم وجود أي شبهة جنائية وأن السيدة وفاء حضرت بنفسها إلى مكتبه في القاهرة بصحبة اثنين من المحامين لتبلغه رسميا بأنها غيرت رأيها وستظل "مسيحية حتى الموت" حسب ما نسب إليها بيان النائب العام.

وأكد النائب العام عبد الواحد أن القضاء المصري "لن يتهاون أمام أي خروج عن الشرعية أو الاعتداء علي حقوق الآخرين" وسيقف بحزم ضد من وصفهم بمفتعلي الأزمات ومروجي الشائعات.

وكان مئات الأقباط قاموا باحتجاجات واعتصام بمقر الكنيسة الأرثوذكسية بالقاهرة ضد ما زعموا أنه خطف وإجبار زوجة القس على اعتناق الإسلام واتهموا السلطات المصرية بالتواطؤ في هذه القضية وتشجيع تحول المسيحيين إلى الإسلام.

وأسفرت اشتباكات بين المحتجين والشرطة عن إصابة نحو 35 شخصا بينهم 24 من رجال الشرطة المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة