الرئيس الأفغاني يلمح لمراجعة موعد انسحاب الأميركيين   
الاثنين 1436/3/15 هـ - الموافق 5/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)

قال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن الموعد النهائي لانسحاب ما تبقى من القوات الأميركية من أفغانستان ربما يحتاج إلى "إعادة نظر"، ويأتي ذلك بعد أيام من تسلم بلاده المسؤولية الأمنية الكاملة في البلاد عقب انتهاء المهمة القتالية لقوات التحالف بقيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وأوضح غني -خلال مقابلة مع محطة "سي بي أس" الأميركية بثت مساء الأحد- أنه "إذا بذل الطرفان -أو في هذه الحالة الشركاء المتعددون- أقصى جهدهم لتحقيق الأهداف وكان التقدم حقيقيا جدا، فحينئذ يجب أن يكون هناك استعداد لإعادة دراسة أي موعد نهائي". 

وسئل غني عما إذا كان قد أبلغ ذلك للرئيس الأميركي باراك أوباما، فقال "الرئيس أوباما يعرفني، لسنا بحاجة إلى أن يبلغ كل منا الآخر". ولم يصدر تعليق فوري من مسؤولين أميركيين بشأن تصريحات الرئيس الأفغاني. 

وكانت أفغانستان قد تسلمت الخميس المسؤولية بشكل كامل عن الأمن من القوات الأجنبية المقاتلة، وهو ما وصفه غني باليوم التاريخي. 

وأنهت قوات التحالف في الآونة الأخيرة دورها القتالي، إلا أنه من المقرر أن يبقى نحو 13 ألفا -معظمهم أميركيون- بهدف التدريب وتقديم المشورة حتى نهاية عام 2016، حيث تخطط الولايات المتحدة وقتها إلى ألا يكون هناك سوى العاملين في السفارة. 

ويتوقع أن تنتشر أيضا بعثة أميركية لمكافحة "الإرهاب" خارج إطار الحلف الأطلسي. وفي الإجمال، فإن 17 ألف عسكري أجنبي سيبقون في أفغانستان في 2015.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة