مقتل ثمانية أشخاص بينهم أمنيون باشتباكات على حدود باكستان   
السبت 1429/3/30 هـ - الموافق 5/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)
فقد الأمن الباكستاني ثلاثة من عناصره خلال المواجهات في إقليم بلوشستان (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن مصادر أمنية باكستانية أن اشتباكات وقعت في إقليم بلوشستان بين قوات الأمن الباكستانية وجماعة مقاتلي "جند الله" البلوشية الناشطة في المناطق الإيرانية المتاخمة لباكستان.

وأوضح المراسل أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر الأمن وخمسة مسلحين بالإضافة إلى جرح عشرين آخرين، ستة منهم من عناصر الأمن و14 من المسلحين.

يأتي ذلك بعد أيام من تعهد رئيس الوزراء الباكستاني الجديد يوسف رضا جيلاني بأن أولوية حكومته ستكون محاربة ما يسمى الإرهاب، مبديا في الوقت ذاته استعداده للحوار مع أي جهة بشرط إلقائها السلاح.

وعلى الصعيد السياسي نفى حزب الشعب الباكستاني صحة تقارير ذكرت أن تصدعات بدأت تظهر في الائتلاف الحكومي الذي يقوده الحزب بسبب مسألة القضاة الذين عزلهم الرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وكانت صحف باكستانية قد ذكرت أن آصف علي زرداري -الذي يقود حزب الشعب منذ اغتيال زوجته بينظير بوتو- بدأ تغيير لهجته حيال إعادة القضاة المعزولين إلى عملهم.

وقال المتحدث باسم الحزب فرحة الله بابار "أعلنا بوضوح أن القضاة سيعودون من خلال البرلمان"، ضمن إصلاحات واسعة تهدف إلى تدعيم استقلال السلطة القضائية.

ويقول الحزب إن الإصلاحات المقترحة تهدف إلى ضمان تمسك القضاة بالدستور بدلا من "قسم الولاء" للحكام العسكريين في المستقبل.

من جهة أخرى نفى بابار صحة أنباء أفادت أن زرداري بدأ الاقتراب من الرئيس مشرف والابتعاد عن حليفه الأبرز في الحكومة حزب الرابطة الإسلامية جناح نواز شريف.

وتواجه حكومة جيلاني الذي ينتمي لحزب الشعب، تحديات كبيرة بسبب ما أسماه المراقبون أولوية الرئيس برويز مشرف في متابعة سياسة تحالفه مع الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب.
 
وقد التزم التحالف الحكومي بتطبيق ميثاق الديمقراطية الذي وقعه رئيس الوزراء السابق نواز شريف والراحلة بينظير بوتو في مايو/أيار 2006 بهدف إعادة البلاد إلى مسار الديمقراطية.

يذكر أن حزب الشعب وحزب نواز شريف قد فازا بمعظم المقاعد في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 18 فبراير/شباط الماضي، ومثلت تلك النتائج نكسة لمشرف حيث حصل حزب الرابطة الإسلامية الموالي له على المركز الثالث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة