جرائم أخلاقية تطيح بموظفين أمميين   
السبت 1437/1/19 هـ - الموافق 31/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)

أقيل عدد من العاملين في الأمم المتحدة بسبب ارتكاب جرائم أخلاقية، من بينها توزيع وحفظ صور إباحية، ونقل 173 كيلوغراما من الماريغوانا في سيارة تابعة للمنظمة الدولية.

وأصدرت المنظمة تعميما لموظفيها يوثق الحالات التأديبية خلال الفترة من يوليو/تموز 2014 إلى يونيو/حزيران 2015، ويعطي لمحة عامة عن سوء السلوك داخل المنظمة الدولية، والإجراءات التي اتخذتها القيادة ضد العاملين.

وأقيل أربعة موظفين من الأمم المتحدة لقيامهم بتخزين وتوزيع صور إباحية بعضها للأطفال، وذلك باستخدام أجهزة الحاسوب والبريد الإلكتروني في المنظمة.

وتم تخفيض رتبة موظف آخر بسبب تخزين مواد إباحية على حاسوب العمل وعدم الإبلاغ عن أن موظف آخر قد أرسل هذه المواد من خلال نظام البريد الإلكتروني بالمنظمة الدولية.

وأقيل موظف آخر لاستخدام سيارة تابعة للأمم المتحدة في نقل 173 كيلوغراما من الماريغوانا.

هجوم وسرقة
وتحدث التقرير أيضا عن هجوم بالسكين قام به أحد الموظفين ضد زميل له، وكذلك سرقة 2200 دولار من حقائب مسافر على متن طائرة مستأجرة من قبل الأمم المتحدة.

ووفقا للوثيقة، تقوم الأمم المتحدة بإخطار الدول الأعضاء بتلك الحالات التي تنطوي على سلوك إجرامي وتترك للدول حرية اتخاذ المزيد من الإجراءات التأديبية ضد مرتكبي تلك الأفعال.

وذكر التقرير أن الأمم المتحدة سلمت ثمانية موظفين يشتبه بهم في ارتكاب جنح إلى سلطات بلادهم، ولكنه لم يوضح المكان الذي ارتكبت فيه هذه الجنح.

يشار إلى أن التقرير يتحدث عن سلوك الموظفين فقط ولا يتناول جنود الأمم المتحدة خلال قيامهم بمهمات رسمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة