ميانمار تنفى مزاعم أميركية حول إضراب سوكي   
الاثنين 5/7/1424 هـ - الموافق 1/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي
نفت وزارة الخارجية في ميانمار الادعاءات الأميركية بأن زعيمة المعارضة المعتقلة أونغ سان سوكي بدأت إضرابا عن الطعام، كما قال مؤيدوها إنهم لا يستطيعون تأكيد ذلك.

وقالت الوزارة في بيانها إنها ترفض زعم وزارة خارجية الولايات المتحدة، "وهذه التصريحات لا أساس لها". وأضافت أن سوكي الحائزة على جائزة نوبل للسلام محتجزة من أجل الحفاظ على سلامتها الشخصية، مشددة على أنها لن تكشف عن مكان وجودها وأنه سيتم إخلاء سبيلها عندما يهدأ المناخ.

كما لم يستطع عضو كبير بحزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه سوكي تأكيد الزعم الأميركي وقال "إننا علمنا بهذه الأخبار من وسائل الإعلام العالمية ونحن قلقون جدا بشأن حالتها الصحية إلا أنه لم يتسن لنا التأكد من صحة هذه الأخبار بعد".

وقالت الخارجية الأميركية أمس إن سوكي المحتجزة منذ ثلاثة أشهر تضرب عن الطعام احتجاجا على احتجازها في ميانمار وإن واشنطن قلقة جدا بشأن صحتها وسلامتها الشخصية.

يذكر أن الرابطة القومية من أجل الديمقراطية فازت في الانتخابات التي جرت عام 1990 لكن المجلس العسكري رفض التخلي عن السلطة. وقضت أونغ سان سوكي أكثر من سبع سنوات قيد الإقامة الجبرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة