إصابة القائد السابق للجيش الرواندي   
الأحد 1431/7/8 هـ - الموافق 20/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:32 (مكة المكرمة)، 22:32 (غرينتش)
كايومبا نيامواسا لجأ إلى جنوب أفريقيا بعد تصاعد خلافه مع كيغامي (الفرنسية-أرشيف)
أصيب القائد السابق للجيش الرواندي فوستين كايومبا نيامواسا بجروح في هجوم بجنوب أفريقيا، وصفته زوجته بأنه محاولة اغتيال يقف وراءها رئيس رواندا.
 
وقالت روزيت زوجته إن الجنرال نيامواسا كان داخل سيارة عند مدخل مجمع سكني راق في جوهانسبورغ حيث يعيش عندما اقترب منه رجل أسود وأطلق عليه النار من مسدس، لينقل بعدها إلى مستشفى حيث وصفت حالته بالمستقرة.
 
واتهمت روزيت الرئيس الرواندي بول كيغامي بالضلوع في الهجوم، وقالت إنه توعد زوجها في البرلمان سابقا بأنه سيلاحقه ويقتله.
 
واختار نيامواسا اللجوء في جنوب أفريقيا بعد أن ترك منصبه مبعوثا إلى الهند هذا العام، وسط خلاف مع الرئيس كيغامي المتهم باستعمال حملة لمحاربة الرشوة لتصفية خصومه السياسيين.
 
وكان الجنرال نيامواسا أحد أقرب مساعدي كيغامي وحارب معه لإنهاء حرب الإبادة في 1994، وتقلد بعد ذلك مناصب رفيعة بينها مسؤول أجهزة الاستخبارات.
 
لكن الخلافات سريعا ما شبت بين الرجلين، واتهم كيغامي مساعده السابق هذا العام بالضلوع في هجمات بالقنابل التقليدية للتعكير على الانتخابات الرئاسية التي ستنظم في أغسطس/آب القادم.

 
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة