سريلانكا تطرح رفع الحظر عن متمردي التاميل   
الخميس 1423/6/7 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناقلة جنود سريلانكية تتجه نحو مناطق نمور التاميل في شبه جزيرة جفنا (أرشيف)
أعلنت الحكومة السريلانكية أنها سترفع حظرا تفرضه على المتمردين التاميل منذ أربع سنوات قبل أيام من بدء محادثات سلام في منتصف سبتمبر/ أيلول في تايلند, بهدف إنهاء واحدة من أطول الحروب العرقية في آسيا.

لكن الحكومة أكدت في الوقت نفسه أنها لن تتفاوض بشأن منح شبه جزيرة جفنا استقلالا عن الحكومة المركزية في كولومبو.

وقال سكرتير رئيس الوزراء السريلانكي إن الحظر سيرفع قبل عشرة أيام على الأقل من موعد بدء محادثات السلام، مضيفا أن الحكومة مستعدة لبحث جميع المسائل في المحادثات التي تستضيفها تايلند باستثناء السيادة ووحدة البلاد.

ويأتي الإعلان بعد يوم على لقاء بين مسؤولين حكوميين ومسؤول بارز في حركو نمور التاميل بأوسلو في النرويج والاتفاق على موعد لمحادثات سلام مباشرة بعد قمة طال أمدها.

وكان مقررا عقد محادثات السلام في مايو/ أيار الماضي ولكنها تأجلت بعد خلاف على جدول الأعمال وآلية تنفيذ الوساطة النرويجية لاتفاق لوقف إطلاق النار اتخذ في فبراير/ شباط الماضي.

وقالت الحكومة السريلانكية إنها تتمتع بدعم كاف من البرلمان لتنفيذ أي تعديلات يتم التوصل إليها أثناء محادثات السلام.

ويلتقي رفع الحظر مع أحد الشروط التي طالب بها متمردو التاميل للبدء في محادثات السلام. وكانت الحكومة قد حظرت حركو نمور التاميل التي تقاتل منذ عام 1983 من أجل إقامة دولة للأقلية التاميلية في شمال وشرق سريلانكا بعد أن نسفت معبدا بوذيا عام 1998 أسفر عن مقتل 20 شخصا.

وقتل نحو 64 ألف شخص في الحرب العرقية التي تدور رحاها بين الحكومة التي تنتمي إلى طائفة السنهال ذات الغالبية في البلاد وبين متمردي التاميل منذ 19 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة