الإسلاميون يفوزون بغالبية مقاعد البلديات السعودية   
الأحد 1426/3/16 هـ - الموافق 24/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 6:24 (مكة المكرمة)، 3:24 (غرينتش)

دعم رجال الدين كان له الفضل في فوز المرشحين الإسلاميين (الفرنسية)

حقق المرشحون الإسلاميون المدعومون من علماء الدين فوزا ساحقا في المرحلة الثالثة والأخيرة من الانتخابات البلدية السعودية التي جرت الخميس الماضي في عدد من مدن المملكة.

وأشارت النتائج الرسمية لهذه الانتخابات إلى أن هؤلاء المرشحين فازوا بأغلبية المقاعد التي جرى التنافس عليها في المنطقة الغربية من المملكة والتي تشمل مدن جدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

وكما أشارت التوقعات فإن القائمة التي أطلق عليها اسم "القائمة الذهبية" والمدعومة من رجال الدين النافذين ومنهم الشيخ سفر الحوالي فازت في كل من الدوائر السبع في جدة. والفائزون هم بسام أخضر وباسم الشريف وحسن الزهراني ورباح الظاهري وحسين باعقيل وحسين البار وعبد الرحمن يماني.

ولم تفلح محاولة للطعن في أهلية المرشحين الإسلاميين المدرجين على قائمة تسمى "القائمة الذهبية" لخوض الانتخابات، بعد أن قضى مسؤولو الانتخابات بأن المرشحين لم ينتهكوا القواعد التي تحظر تشكيل قوائم انتخابية.

وفي مكة المكرمة لم يختلف الأمر كثيرا بعد أن حقق المرشحون الإسلاميون الذين تمت تزكيتهم من شخصيات دينية نافذة، وهم فيصل محمد الشريف وعابد سليم الحسيني وعبد الله راشد الراشد وعدنان محمد شفي وأحمد نافع المورعي وموسى علي محمد نهاري وزويد مزيد السلمي بدوائر المدينة السبع.

غير أن الإسلاميين الذين حققوا فوزا كاسحا في المنطقة الغربية لم يتمكنوا من تحقيق فوز مماثل في منطقة القصيم التي تقع وسط المملكة رغم هيمنة رجال الدين على هذه المنطقة.

ففي بريدة كبرى مدن منطقة القصيم فاز مرشحان إسلاميان فقط باثنين من المقاعد الستة وكذلك في مدينة عنيزة المجاورة حيث فاز مرشحان إسلاميان بمقعدين من المقاعد الخمسة. وشارك المرشحون الإسلاميون الفوز رجال أعمال وموظفو خدمات حكومية.

ويمكن للخاسرين في الانتخابات التقدم بطعون في غضون الأيام الخمسة المقبلة, وفق ما ذكره مصدر رسمي.

تجدر الإشارة إلى أن الناخبين أدلوا بأصواتهم لاختيار 244 مقعدا في المرحلة الثالثة والأخيرة من هذه الانتخابات الهادفة إلى اختيار نصف أعضاء المجالس البلدية البالغ عددها في البلاد 178 مجلسا.

وتعين السلطات النصف الآخر من أعضاء هذه المجالس. وحرمت النساء وأفراد القوات المسلحة من المشاركة في هذه الانتخابات التي تعد الأولى من نوعها في السعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة