مصر قلقة من استهداف مواطنيها بليبيا   
الاثنين 1435/5/2 هـ - الموافق 3/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
عمالة مصرية في بنغازي (الجزيرة)

أنس زكي-القاهرة

عبرت القاهرة عن استيائها الشديد وقلقها البالغ إزاء "الحوادث المتكررة" التي يتعرض لها المصريون في ليبيا، وآخرها ما وقع صباح الأحد عندما أطلق مسلح النار على مواطن مصري مقيم بمدينة بنغازي شرقي ليبيا.

ووفق مصادر بالخارجية المصرية، فقد تم استهداف سلامة فوزي طوبيا أثناء وجوده بمحل بيع للخضراوات يعمل فيه بالمدينة حيث أصيب بالرأس، وتم نقله لأحد مستشفيات بنغازي بحالة حرجة.

وقالت الخارجية إنها تجدد مطالبتها للسلطات الليبية بسرعة التحقيق بملابسات حادث الأحد وموافاتها كذلك بنتائج التحقيقات في ملابسات "الحادث الإرهابي البشع" الذي أسفر قبل عدة أيام عن مقتل سبعة مواطنين مصريين، وضرورة تقديم الجناة "القتلة" للعدالة لينالوا جزاءهم.

كما طالبت الخارجية المصرية الحكومة الليبية بتحمل كامل مسؤولياتها بتوفير الأمن والحماية للمواطنين المصريين المقيمين بالأراضي الليبية أو المسافرين إليها.

على صعيد آخر، أهابت الخارجية المصرية بمواطنيها المسافرين إلى ليبيا أو المقيمين على أراضيها بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر عند تنقلاتهم حرصا على أمنهم وسلامتهم الشخصية في ضوء الأوضاع الأمنية الراهنة هناك، وطالبتهم بالعمل على مراجعة القطاع القنصلي بالخارجية والسفارة والقنصلية المصرية بطرابلس وبنغازي في حالة وجود شكاوى أو مشكلات تواجههم هناك.

ووصف المتحدث باسم الوزارة بدر عبد العاطي الوضع الأمني في ليبيا بأنه في منتهى الدقة والصعوبة، مشيرا إلى وجود تواصل مستمر مع الحكومة الليبية التي عليها مسؤولية تأمين المصريين المقيمين هناك وحمايتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة