نيجيريا تتعهد بعدم تسليم تايلور إلى الولايات المتحدة   
الأربعاء 1424/6/15 هـ - الموافق 13/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تايلور لحظة رحيله إلى المنفى على متن طائرة نيجيرية (رويترز)
رفضت نيجيريا طلبا أميركيا بتسليم الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور ليواجه تهما بجرائم حرب. وقال وزير الخارجية النيجيري أولو أدينغي إن قرار بلاده نهائي.

وأشار أدينغي إلى الظروف التي أوصلت تايلور إلى منفاه في نيجيريا وقال إن الولايات المتحدة تعرف ذلك جيدا, وإن أبوجا لن تقبل أي تحرش تحت أي تهم موجهة إلى تايلور من قبل أي جهة كانت.

وأعلن الوزير النيجيري رفض بلاده الشديد تسليم تايلور إلى القضاء الدولي، وقال "تقدمون اللجوء السياسي لشخص بهدف إنساني من أجل إنقاذ الشعب الليبيري من المعارك والمجازر وإعطاء دفع لعملية السلام، وبعد ثلاثة أيام تسلمون هذا الشخص إلى طرف آخر؟ هذا ما لا يقوم به بلد صاحب سيادة".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض كلير بوكان قد أعلنت في وقت سابق أن رحيل تايلور إلى المنفى لن يعيق إحالته إلى القضاء لمحاسبته على ما وصفته بالجرائم التي ارتكبها في سيراليون.

متمردون يحتفلون أمس بمغادرة تايلور للبلاد (رويترز)
تجدد العنف
ورغم استجابة الرئيس الليبري السابق تشارلز تايلور لمطالب المتمردين وتنحيه عن السلطة ورحيله عن البلاد، فإن قتالا عنيفا اندلع في ضواحي العاصمة الليبيرية بين القوات الحكومية وأحد فصائل المتمردين ممن رفضوا إعلان إنهاء الحرب.

وأشارت تقارير وسائل الإعلام إلى أن آلاف الأشخاص قدموا -على ما يبدو- من المنطقة الخاضعة لسيطرة المتمردين ونهبوا ميناء منروفيا عشية تسليمه إلى قوات السلام الأفريقية.

وقالت مصادر ليبيرية إن متمردي ليبيريا الذين يسيطرون على الميناء منذ 19 يوليو/ تموز الماضي أرسلوا قوات مدججة بالسلاح بينها نساء يحملن بنادق هجومية من نوع كلاشينكوف. يذكر أنه بموجب اتفاق وقع الثلاثاء سيسلم المتمردون هذا المنفذ الوحيد لتموين العاصمة الليبيرية لقوة السلام الدولية غدا الخميس.

وفي تطور جديد في الشأن الليبيري أعلن الرئيس الجديد موزيس بلاه بعد اجتماع مع السفير الأميركي أن مقاتلات أميركية ستبدأ قريبا دوريات في سماء البلاد للمساعدة في ضمان إحلال السلام بليبيريا التي مزقتها الحرب.

وعلى الصعيد ذاته قالت جنوب أفريقيا إنها سترسل قوات إلى ليبيريا، الأمر الذي وصفه محللون بتحول كبير نابع من رغبة الرئيس الجنوب أفريقي ثابو مبيكي في استخدام نفوذ بلاده لكبح الصراعات الأفريقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة