البشير: لا تراجع عن الشريعة   
الخميس 5/5/1422 هـ - الموافق 26/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


الدوحة - الجزيرة نت
تناولت الصحف القطرية الثلاث الصادرة اليوم باستفاضة موضوع الصراع العربي الإسلامي وأبرزت استشهاد قيادي في حماس وإعلان إسرائيل مسؤوليتها عن ذلك، كما تناولت بعض القضايا العربية والدولية والمحلية الأخرى.

عقوبات أميركية للفلسطينيين
واهتمت الصحف بإقرار مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يدعو إلى معاقبة منظمة التحرير الفلسطينية إن لم تتمكن من فرض احترام اتفاق وقف إطلاق النار. وأشارت إلى أن إقرار المشروع تم ضمن جلسة تصويت على المساعدات الخارجية الأمريكية التي بلغ مجموعها 2.15 مليار دولار. وقالت إنه ينص على أن للرئيس الأميركي جورج بوش أن يحدد ما إذا كانت منظمة التحرير التزمت بوعودها بشأن وقف العنف. وإن لم يتم التحقق من التزام منظمة التحرير يتعين عندها، إما إقفال مكتب المنظمة في واشنطن أو إعلان المنظمة أو أحد تشكيلاتها منظمة إرهابية أو خفض المساعدة للضفة الغربية وغزة.

حماس تهدد
وإضافة لذلك عالجت الجرائد الثلاث تهديد حركة (حماس) الحكومة الإسرائيلية بالرد علي اغتيال قوات الاحتلال أحد قادتها بالتزامن مع إعلان الجيش الإسرائيلي صراحة مسؤوليته عن هذه العملية.

ونقلت الصحف عن الشيخ جمال منصور أحد قادة حماس أن الشهيد صلاح دروزة وجه سياسي معروف يمثل الحركة وهو عضو لجنة تنسيق ومن قادة الفعاليات الشعبية والعمل الإغاثي. وأفادت مصادر طبية في مدينة نابلس أن دروزة (36 عاما) نقل إلى المستشفى أشلاء بعد أن تعرضت سيارته للقصف بخمسة صواريخ ودبابات.

وأبرزت الجريدتان دعوة الرئيس المصري حسني مبارك إلى إرسال مراقبين إلى الأراضي الفلسطينية فورا معتبرا أن جنسياتهم لا تهم كثيرا.


الأوساط الإسلامية والسياسية في الأردن دخلت مجددا في جدل عنيف اتخذ أكثر من مسرب وشاركت فيه عدة جهات حول قانون الانتخابات، ووصل الأمر إلى تلويح التيار الإسلامي العريض باستمرار مقاطعة الحياة البرلمانية

الراية

رفض لقانون الانتخابات الأردني
جريدة الراية انفردت بتقرير من الأردن قالت فيه إن إسلاميين وقادة أحزاب تزعموا مجددا المعركة ضد حكومة علي أبو الراغب بسبب وضعها لقانون انتخاب أبقى نظام الصوت الواحد الذي قاطعت القوي الوطنية في البلاد الحياة البرلمانية بسببه.. وقالت الصحيفة إن الأوساط الإسلامية والسياسية دخلت مجددا بجدل عنيف اتخذ أكثر من مسرب وشاركت به عدة جهات حول القانون الذي صادق عليه العاهل الأردني ووصل الأمر إلى تلويح التيار الإسلامي العريض في البلاد باستمرار مقاطعة الحياة البرلمانية.

وقالت الصحيفة إن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل هددت القوى السياسية باللجوء إلى القضاء للطعن في قانون الانتخاب بسبب الشبهة الدستورية التي حملها وتأخذ هذه القوى على القانون الجديد إعطاء الفرصة للزعامات العشائرية والفردية للسيطرة على مجلس النواب وهو الأمر الذي ترفضه القوى الاجتماعية الصاعدة وأنصار مشاريع الإصلاح في الأردن.

وأضافت الصحيفة أن القوى السياسية والحزبية سخرت من مواقف نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الدكتور عوض خليفات الذي غمز في قناتها عندما أعلن أن حكومته ابتعدت عن إيجاد (كوتا) للأحزاب لأن الـ25 حزبا في البلاد لا يتجاوز عدد الأعضاء فيها عن 2430 عضوا بما فيها حزب جبهة العمل الإسلامي الذي يعتبر أكبر الأحزاب السياسية في البلاد.

واهتمت الوطن والراية كذلك بتجديد الرئيس السوداني عمر البشير التأكيد علي رفضه تفكيك نظامه القائم علي الشريعة الإسلامية، بالرغم من قبوله خطة السلام المصرية الليبية التي تنص خاصة على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية.. ونقلت الصحيفتان عن البشير قوله أمام آلاف من الطلاب الثانويين أنهوا شهرين من التدريب العسكري إن التصريحات المماثلة التي أطلقها الأسبوع الماضي لم تكن عاطفية.


جئنا إلى السلطة لتطبيق الشريعة، أقوله وأكرر القول إن الإنقاذ لن يتغير أبدا

البشير/ الوطن

وكان الرئيس السوداني أكد السبت الماضي رفضه الربط بين السلام وتغيير نظام حكمه القائم علي الشريعة الإسلامية.

وأضاف جئنا إلى السلطة "لتطبيق الشريعة أقوله وأكرر القول إن الإنقاذ لن يتغير أبدا". النظر في ثوابته. وتنص الاتفاقية على اقامة التعددية الحزبية وحكومة وحدة وطنية انتقالية وتدعو إلى وحدة البلاد وعقد مؤتمر مصالحة وطنية.

واحد يغادر إلى واشنطن
الوطن
والراية تناولتا كذلك إعلان الرئيس الإندونيسي المخلوع عبد الرحمن واحد مغادرة القصر الرئاسي اليوم متوجها إلى الولايات المتحدة، بعد أن حذره الأطباء من إمكانية تعرضه لسكتة دماغية ثالثة وقاتلة.

ونقلت الجريدتان عن واحد في لقاء مع وكالة الأسوشيتدبرس أنه يعاني بعض المتاعب الصحية المتعلقة بارتفاع ضغط الدم وأنه سيغادر اليوم إلى مستشفى جون هوبكينز في بالتيمور، على أن يعود إلى البلاد خلال أسبوع. ويقول واحد الذي رفض مغادرة القصر الجمهوري بعد أن أصدرت جمعية الشعب الاستشارية قرارا بعزله يوم الاثنين الماضي إنه عانى حتى الآن من جلطتين دماغيتين وإن الأطباء يخشون من أن تكون الثالثة قاتلة. وكان واحد (61 عاما) الذي يعاني من مرض السكري وضعف الإبصار الشديد قد قال في وقت سابق إنه سيموت حتما إن هو تعرض لجلطة دماغية ثالثة، حسبما أكد أحد المقربين منه.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرحلة ستوفر مخرجا لحفظ ماء وجه واحد الذي تعرض للإذلال بعد أن صوت مجلس الشعب بأغلبية الأصوات على تنحيته عن منصبه لصالح نائبته وابنة الرئيس الإندونيسي الأسبق ميغاواتي سوكارنو بوتري. وتوقع واحد في أول لقاء يجريه منذ تنحيته عن منصبه عودة نظام الحكم العسكري الاستبدادي تحت قيادة خليفته ميغاواتي.

واعترف واحد أيضا بأنه قد أساء تقدير تصميم خصومه على تنحيته عن منصبه من خلال مساءلته أمام مجلس الشعب الاستشاري. ووصف ما نسب إليه من اتهامات بالفساد بـ "الأكاذيب"، مؤكدا أن جميع هذه الادعاءات قد ألصقت به لخلعه عن منصبه، وهو الأمر الذي نجح إلى حد كبير على حد تعبيره. ودافع واحد في اللقاء الذي بدا خلاله بصحة جيدة عن قراره بإعلان حالة الطوارئ، مؤكدا أنه تصرف من منطلق إيمانه بضرورة الدفاع عن الديمقراطية. وحذر أعداءه السياسيين بأنهم سيندمون على قرار تنحيته عن منصبه، متهما خصومه في المجلس التشريعي والقوات المسلحة بالرغبة في العودة إلى وسائل الدكتاتور السابق سوهارتو.

ولكن واحد تجنب انتقاد الجيش بأكمله، مشيرا إلى أن عددا قليلا من الجنرالات ساندوا العودة إلى الحكم الدكتاتوري. ورفض الرئيس الإندونيسي المخلوع تقديم أي نصيحة لخليفته ميغاواتي، متهما إياها بوضع مصالحها الشخصية فوق مصالح الشعب والبلاد. وقال "أستطيع القول إن صداقتي الطويلة مع ميغاواتي قد انتهت الآن".

أوبك تخفض وبوش يهدد
وتناولت الصحف الثلاث تأكيد منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) خفض إنتاجها في السوق العالمية مليون برميل يوميا بدءا من أول سبتمبر/ أيلول القادم. ونقلت عن وكالة أنباء أوبك الرسمية أن عشر دول في المنظمة ستخفض إنتاجها بنسبة 4% إلى 23.2 مليون برميل يوميا. وأضاف البيان أن أوبك أمامها خيار لعقد اجتماع استثنائي على وجه السرعة حال استقرار السوق. ومن المقرر عقد اجتماع أوبك القادم أواخر سبتمبر/ أيلول.

وتهدف أوبك إلى تعزيز أسعار النفط الخام التي هبطت إلى أدنى مستوي في نطاق السعر المفضل من قبل المنظمة الذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل. وسيشير الخفض الجديد في إنتاج النفط مخاوف بشأن ارتفاع أسعار الطاقة في الدول الصناعية المستوردة للنفط والتي تناضل لإنقاذ نفسها من ضغوط الركود.


اقتصادنا مهتز
ورفع أسعار الطاقة سيكون له انعكاسات بالتأكيد.. المسؤولون في أوبك يفهمون ذلك.. أعتقد أنهم يفهمونه

بوش/
الصحف القطرية

وأشارت الصحف إلى أول رد فعل أميركي حين حذر الرئيس جورج بوش أوبك من أي خفض للإنتاج يكون هدفه رفع أسعار النفط. وقال قبل لقاء مع بعض النواب من الواضح أنه إذا كانت تلك طريقة لرفع أسعار النفط فسنقوم بتوضيح وإيصال رأينا القائل بأن ذلك سيضر بالولايات المتحدة والسوق.

وأضاف بوش بلهجة تحذيرية "إن اقتصادنا مهتز ورفع أسعار الطاقة سيكون له انعكاسات، بالتأكيد إن يفهم المسؤولون في أوبك ذلك، أعتقد أنهم يفهمونه".

معارك قبلية في اليمن
الراية
تناولت كذلك مقتل 15 يمنيا وإصابة 70 آخرين وتدمير أربعة منازل خلال قتال بين أفراد قبيلتي بني مطر والحيمة في محافظة صنعاء اليمنية، وكان القتال بين القبيلتين قد نشب منذ شهرين لكن دخل أمس الأول مرحلة جديدة من التصعيد بعد فشل الصلح الذي أبرم الثلاثاء الماضي لوقف المواجهات بينهما.

وذكرت أوساط قبلية لـالراية أن المواجهة الجديدة اندلعت بعد تراجع قبيلة بني مطر عن اتفاق بالهدنة لمدة شهرين.. وأضافت ان قبائل بني مطر طوقت موقعا من الأرض كانت قبائل الحيمة تحتله، وهو سبب الخلاف وأن خمسين فردا من قوات الأمن وعددا من وجهاء المنطقة كانوا قد وصلوا إلى الموقع لاستلامه بحسب اتفاق الهدنة إلا أن قبائل بني مطر أمطرت القوات الحكومية بوابل من الرصاص والقذائف وقد تبادل الطرفان التراشق بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وحسب هذه الأوساط فإن قوات حكومية مكونة من عشرات الآليات والجنود بقيادة وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن توجد في منطقة قريبة من مكان المواجهة وإن هذه القوات تتهيأ للتدخل حال تعرض القوات الحكومية لحصار أوسع وإذا لم ينسحب أفراد قبائل بني مطر من الموقع وينهوا حصارهم لهذه القوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة