ثلاثة قتلى في هجوم بقنبلة استهدف مسجدا بكشمير   
السبت 1427/10/19 هـ - الموافق 11/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:43 (مكة المكرمة)، 22:43 (غرينتش)

كشمير ظلت مسرحا لأعمال عنف منذ العام 1989 (رويترز-أرشيف)
قالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 27 بجروح اليوم بالقسم الخاضع للهند من كشمير، في هجوم بقنبلة يدوية استهدف مسجدا مكتظا جنوبي الولاية.

وقال ضابط في الشرطة بمنطقة بولوما إن عدد المصلين داخل المسجد وفي محيطه كان كبيرا لدى إلقاء القنبلة.

وحسب شاهد عيان انفجرت القنبلة داخل المسجد ما أشاع حالة من الذعر بين المصلين.

وهذا الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه هو الأسوأ منذ يوليو/ تموز الماضي عندما قتل ثمانية أشخاص وجرح 40 آخرون في سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير.

وأعمال العنف في القسم الخاضع للهند من كشمير شبه يومية، لكنها غالبا ما تقع بين المسلحين ورجال الشرطة أو عسكريين هنود.

انفجار ذخائر
من ناحية أخرى أعلن مسؤولون محليون أن خمس فتيات تتراوح أعمارهن بين ثلاث وست سنوات قتلن في القسم الباكستاني من كشمير في انفجار ذخائر غير منفجرة أطلقت قبل سنوات عدة.

وقال زهير جيلاني الضابط في الشرطة المحلية إن فتاتين لقيتا مصرعهما على الفور مساء الخميس، في حين توفيت الأخريات صباح اليوم الجمعة في المستشفى متأثرات بجراحهن.

وعثرت الفتيات وبينهن ثلاث شقيقات على الذخائر في كومة من الرمل استخرجها عمال من نهر لاستخدامها في أعمال بناء في مدرسة ببلدة كيل قرب الحدود القائمة بين جانبي كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة