طرد ثلاثة متمردين من محادثات دارفور بأبوجا   
الخميس 1427/1/4 هـ - الموافق 2/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:04 (مكة المكرمة)، 23:04 (غرينتش)
متمردو دارفور خاضوا ست جولات من المحادثات بأبوجا لإحلال السلام(الفرنسية-أرشيف)
قال الاتحاد الأفريقي إن ثلاثة مندوبين عن إحدى حركات التمرد بإقليم غربي السودان طردوا من المفاوضات التي تجري في نيجيريا بعد أن ضربوا زميلين لهم من حركتهم.
 
وأضاف الاتحاد في بيان له أن عضوي حركة العدل والمساواة إبراهيم صديق وأماني بشر تعرضا للضرب من قبل ثلاثة من أعضاء الحركة بعد حدوث مشاكل داخلية.
 
وأشار البيان إلى أن الوساطة الأفريقية قررت استبعاد المعتدين وهم محمد منصور كيتير, ومحمد بشارة يحيى وصالح بشير تيا، بعد تحقيق أجري مع الشركاء في المجتمع الدولي وقيادة حركة العدل والمساواة.
 
وشدد الاتحاد على أنه لن يتم استبدال المعتدين الثلاثة طيلة الفترة المتبقية من الجولة السابعة للمحادثات, مطالبا حركة العدل والمساواة بتحمل نفقات علاج الضحيتين وفرض عقوبات إدارية أخرى ضد أولئك المعتدين.
 
وأضاف البيان أن "الاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين يدينون بأشد التعابير ودون أي تحفظ مثل تلك الاعتداءات غير المبررة ويأسفون لطبيعتها الوحشية وغير المقبولة على الإطلاق".
 
من جهته قال إبراهيم صديق إن المجموعة هاجمته وزوجته بسبب استقالته من حركة العدل والمساواة للانضمام لحركة تحرير السودان المتمردة.
 
يشار إلى أن الاتحاد الأفريقي توقع مطلع الأسبوع الجاري أن تتوصل حركتا التمرد بالإقليم إلى اتفاق سلام مع الحكومة السودانية خلال الأسبوعين المقبلين, خاصة بعد أن أبدت الخرطوم مرونة في موقفها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة