تبرئة نائب مصري في قضية بيع أكياس دم غير سليمة   
الأربعاء 1429/4/11 هـ - الموافق 16/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:19 (مكة المكرمة)، 20:19 (غرينتش)
شغلت القضية الرأي العام وتسببت في تراجع التبرع بالدم بنسبة 70% (الجزيرة نت-أرشيف)

برأت محكمة في القاهرة عضوا في مجلس الشعب المصري عن الحزب الوطني الحاكم في قضية بيع أكياس دم لوزارة الصحة تبين أن مواصفاتها غير سليمة، بحسب صحيفة "الجمهورية" الحكومية.

وتمت الثلاثاء تبرئة النائب هاني سرور وستة موظفين في شركة هايدلينا للصيدلة، وذلك في قضية أثارت الهلع في مصر وتسببت في تراجع عمليات التبرع بالدم خلال العام 2007.

وكان موظف بوزارة الصحة اتهم النائب هاني سرور علنا بالاحتيال في  يناير/ كانون الثاني 2007 بعدما باعت شركة هايدلينا -التي يرأس سرور مجلس إدارتها- عشرات الآلاف من الأكياس التي تستخدم لنقل الدم والتي تبين أنها ذات شوائب.

ورفعت الحصانة عن سرور في يونيو/ حزيران 2007 قبل توقيفه في سبتمبر/ أيلول من العام نفسه، حيث إن الشركة التي يديرها هي مزود الوزارة الحصري بأكياس الدم.

ولم يتم تحديد طبيعة الشوائب في أكياس الدم بعدما قدمت وسائل الإعلام روايات متناقضة، لكن القضية كانت كافية لبث الذعر بين المواطنين الذين باتوا يخشون أن يكون الدم ملوثا، وبالتالي تراجع التبرع بالدم بنسبة 70%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة