"ماي بلوبيري نايتس" يفتتح الدورة الستين لمهرجان كان   
الأربعاء 1428/4/29 هـ - الموافق 16/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
السعفة الذهبية هدف جميع المخرجين والممثلين في مهرجان كان(الفرنسية-أرشيف)

تستعد مدينة كان الفرنسية كعادتها في هذا الوقت من العام لاستضافة الدورة الستين من مهرجان كان السينمائي الدولي الذي يفتتحه اليوم فيلم "ماي بلوبيري نايتس" أول الأفلام الناطقة باللغة الإنجليزية للمخرج وينغ كار واي من هونغ كونغ.
 
وكان فيلم "2046" لنفس المخرج قد تسبب قبل ثلاثة أعوام في إثارة بعض الارتباك في مهرجان كان عندما اختير لافتتاح الدورة، لكن نسخة الفيلم لم تصل في الميعاد المقرر لها وعرض الفيلم بعد ذلك بيوم.
 
ويقوم ببطولة فيلم "ماي بلوبيري نايتس" النجم جود لو والنجمة نورا جونز، وتدور أحداثه في مدن نيويورك وممفيس ولاس فيغاس ونيفادا، وهو يحكي قصة رحلة شابة عبر الولايات المتحدة بحثا عن إجابات لأسئلتها حول الحب والحياة.
 
وبعد هذا الفيلم من المرجح أن ينجح وينغ (48 عاما) في وضع اسمه بين كبار مخرجي الأفلام الرومانسية. وكان المخرج قد كتب سيرته السينمائية عبر أفلام مثل "إن ذا مود فور لوف" و"تشونجكينغ إكسبرس" وفالن إنغلز".
 
وأقام وينغ الذي أخرج نحو عشرة أفلام طويلة علاقة وطيدة بمهرجان كان طوال السنوات العشر الماضية، حيث فاز عام 1997 بجائزة أفضل مخرج عن فيلم "هابي توغيذر" الذي تدور أحداثه حول علاقة حب عاصفة بين شابين من هونغ كونغ يزوران الأرجنتين.
 
وقد ساهم هذا الفيلم في وضع اسم وينغ المولود بمدينة شنغهاي في مصاف كبار مخرجي السينما الآسيوية، كما كان في العام الماضي أول صيني يترأس لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائي الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة