الاحتلال يسلم طولكرم غدا ويمهد لانسحابه من غزة   
الأحد 1426/2/9 هـ - الموافق 20/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)
قوات أمن فلسطينية تقوم بإنشاء نقاط لها في مداخل أريحا (رويترز-أرشيف)
 
أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن تل أبيب ستبدأ غدا الاثنين بتسليم الفلسطينيين الإشراف الأمني على مدينة طولكرم في الضفة الغربية. وقالت مصادر أمنية إسرائيلية إن ضباطا إسرائيليين وفلسطينيين سيجتمعون في وقت لاحق من اليوم لاستكمال التفاصيل الخاصة بانسحاب القوات الإسرائيلية من المدينة.
 
ويأتي هذا الإجراء بعد أيام من تسلم الفلسطينيين المهمات الأمنية في أريحا انفاذا لتعهدات إسرائيلية بسحب قواتها من خمس مدن بالضفة الغربية عشية قمة شرم الشيخ في 8 فبراير/شباط الماضي.



خطوات تحضيرية
في هذه الأثناء بدأت إسرائيل خطوات تحضيرية لانسحابها من قطاع غزة المفترض أن يبدأ في يوليو/تموز القادم.
المستوطنون يعملون على إعاقة الانسحاب (الفرنسية-أرشيف)
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال دان هرئيل سيصدر في غضون الأسابيع القريبة القادمة، مرسوماً عسكرياً يعلن من خلاله أن منطقة قطاع غزة منطقة عسكرية مغلقة، يمنع الإسرئيليون من دخولها إلا لمن هم من سكان المستوطنات.
 
وأشارت الإذاعة إلى أن الأشهر الأخيرة شهدت انتقال 600 إسرائيلي يميني للسكن في مستوطنات غوش قطيف، يشكلون 10% من السكان المستوطنين الأصليين هناك، وذلك في إطار محاولات اليمين منع إخلاء المستوطنات والانسحاب من قطاع غزة.
 
وفي هذا السياق تظاهر أمس قرابة عشرة آلاف إسرائيلي في وسط تل أبيب لدعم خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة الذي يتوقع تنفيذه في يوليو/تموز القادم.




 
الوضع الميداني
وفي التطورات الميدانية أصيب ثلاثة جنود إسرائيليون وشرطي في كمين نصبه مسلحون فلسطينون في مخيم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية.
 
ووقع الهجوم عندما كان الجنود الإسرائيليون يفتشون عن سيارات مسروقة في مخيم الأمعري القريب من مدينة رام الله، ووصف متحدث باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي إصابة أحد الجنود بأنها خطرة في حين أن البقية جروحهم طفيفة.
 
جندي إسرائيلي بعد إصابته بنيران مسلحين فلسطينيين (رويترز-أرشيف)
وأصيب فلسطيني بجروح خطيرة بنيران عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي قرب طريق يربط القدس ببيت لحم في الضفة الغربية.
 
وقالت مصادر إسرائيلية إن الجريح كان ضمن مجموعة من الفلسطينيين في طريقهم إلى القدس, حاول الاستيلاء على سلاح أحد عناصر حرس الحدود ففتح أحد الجنود النار باتجاهه.
 
وتجيء هذه التطورات بعد ثلاثة أيام من إعلان الفصائل الفلسطينية الالتزام بالهدنة حتى نهاية الشهر الجاري في ختام حوار استمر يومين في القاهرة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة