خبراء إزالة ألغام روس يصلون تدمر السورية   
الخميس 23/6/1437 هـ - الموافق 31/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:32 (مكة المكرمة)، 10:32 (غرينتش)
أعلنت وزارة الدفاع الروسية وصول أولى وحدات خبراء إزالة الألغام الروس لمدينة تدمر السورية، ونقلت اليوم الخميس وكالات أنباء عن الوزارة قولها إن الخبراء سيزيلون الألغام من الجزء التاريخي من مدينة تدمر الأثرية.

وأشارت وسائل إعلام روسية إلى أن فريقا مؤلفا من خمسين خبيرا وصلوا تدمر، بينهم مدربو كلاب البحث عن الألغام، بهدف تنظيف المناطق الأثرية منها.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال الثلاثاء الماضي إن بلاده حصلت على موافقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لإزالة الألغام من المواقع الأثرية في مدينة تدمر، وأضاف أنه حصل على الموافقة في مكالمات هاتفية مع مدير عام اليونسكو إيرينا بوكوفا والرئيس السوري بشار الأسد.

من جهته، قال رئيس وحدة الاستجابة للطوارئ باليونسكو جيوفاني بوكاردي إن المنظمة الأممية قدمت مبلغ 2.7 مليون يورو (ثلاثة ملايين دولار) لتمويل عمليات الترميم في سوريا، موضحا أن المنظمة تستعد لمسح المواقع في سوريا للتعرف على نطاق جهود الإصلاح هناك.

وكان بوتين أعلن الأحد الماضي أن بلاده ستساعد قوات النظام السوري في إزالة الألغام من مدينة تدمر، وذلك بعد استعادة قوات النظام السوري مدعومة بغطاء جوي روسي السيطرة على تدمر التاريخية (وسط سوريا) الأحد الماضي.

يشار إلى أن تنظيم الدولة سيطر على تدمر أواخر مايو/أيار2015، ودمر عددا من القطع الأثرية التاريخية العريقة، ورحبت الولايات المتحدة بطرد التنظيم من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، لكنها قالت إن من المبكر معرفة تأثير ذلك على محادثات السلام السورية.

يذكر أن مدينة تدمر بنيت على واحة، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وتعود آثارها القديمة لآلاف السنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة