مجاهدي خلق: ثلاثة آلاف جندي إيراني دخلوا العراق   
الأحد 18/2/1424 هـ - الموافق 20/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تظاهرة لأنصار منظمة مجاهدي خلق في منهاتن بالولايات المتحدة (رويترز) (أرشيف)
أكدت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي تتخذ من العراق قاعدة لها أن حوالي ثلاثة آلاف جندي إيراني دخلوا شمال العراق في اليومين الماضيين تمهيدا لشن هجوم على قواعدها.

وقال باري باخشي المسؤول البارز في المنظمة إن قوات من الحرس الثوري الإيراني عبرت الحدود إلى العراق من منطقتي خانقين ومندلي على بعد نحو 100 كلم شمال شرق العاصمة العراقية. وأكد بيان صادر عن المنظمة أن معركتها متواصلة مع نظام الحكم في طهران سواء في إيران أو العراق.

وكان متحدث عسكري أميركي أعلن أن القوات الأميركية تشن هجمات على قوات مجاهدي خلق قرب معسكر أشرف شمال بغداد, لكن المتحدث قال إن القوات الأميركية اقترحت على مجاهدي خلق وقفا لإطلاق النار والاستسلام, وقالت مصادر إن القوات الأميركية قد تقوم بنقل مجاهدي خلق إلى شمال العراق.

تجدر الإشارة إلى أن الآلاف من مجاهدي خلق استقروا في العراق منذ عام 1985 بعد أن طردت فرنسا زعيمهم مسعود رجوي. وكانت منظمة مجاهدي خلق تأسست عام 1965 وشاركت في قلب نظام الشاه عام 1979 قبل أن تطرد من إيران مطلع الثمانينيات بعد اشتباكات دامية مع نظام الحكم وبعد تعرض أنصارها لحملة قمع أسفرت عن مقتل الآلاف من عناصرها.

مظاهرات تأييد
وقد شهدت العديد من المدن والعواصم الأوروبية السبت مظاهرات لأنصار منظمة مجاهدي خلق احتجاجا على الهجمات التي شنتها إيران على قواعد المنظمة في العراق يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري وأوقعت 38 قتيلا في صفوف مقاتليها.

فقد شارك المئات من مؤيدي مجاهدي خلق في مظاهرة حاشدة في العاصمة البريطانية لندن. وخرج نحو 1200 في مسيرة احتجاج بمدينة كولونيا الألمانية حسب تقديرات الشرطة في حين قدر منظمو المسيرة عدد المشاركين بعشرة آلاف شخص.

كما تظاهر المئات من الإيرانيين في مدينة لاهاي بهولندا. وشهدت العاصمة الإيطالية روما مظاهرة مشابهة ضمت 200 إيراني. وجاءت هذه المظاهرات بدعوة من المجلس الوطني الإيراني للمقاومة ومقره باريس، وهو الجناح السياسي لجماعة مجاهدي خلق المسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة