التحقيق مع جمعيات خيرية فرنسية   
الخميس 26/10/1430 هـ - الموافق 15/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)
الشرطة الفرنسية تحقق في نشاطات جمعيات خيرية (الفرنسية-أرشيف)
تجري السلطات الفرنسية تحقيقا تمهيديا مع بضعة جمعيات خيرية فرنسية كثير منها لديه علاقات بمنظمات تسويق وبريد أميركية.
 
ويحاول المحققون من خلال التحقيق تحديد ما إذا كانت الأموال التي تجمعها أكثر من اثنتي عشرة جمعية، تتفاوت مهامها من توفير الغذاء لأطفال أفريقيا وتأمين الإغاثة الطبية في آسيا، توجه لأغراض أخرى.
 
وبموجب القانون الفرنسي غالبا ما تستخدم التحقيقات التمهيدية من قبل النائب العام، لجمع المعلومات قبل البدء في تحقيقات رسمية أو وضع الأشخاص أو المنظمات قيد التحقيق الرسمي. ويمكن أن يخضع الأشخاص أو المنظمات للتحقيقات التمهيدية دون إشعار.
 
يُذكر أن التحقيق التمهيدي من قبل السلطات المختصة ينبع جزئيا من تقرير لهيئات التفتيش الصحية لعام 2008.
 
وبموجب هذا التقرير قالت الهيئات الصحية إن إحدى الجمعيات أنفقت 8.4% فقط من مبلغ الـ7.4 ملايين دولار الذي جمعته منذ عام 2004 إلى 2006 على مهمتها المعلنة في بحث يتعلق بمرض ألزهايمر. ودافعت الجمعية عن موقفها بأنها أنفقت مبالغ طائلة على الإجراءات القانونية خلال ذاك الوقت.
 
وقالت مسؤولة بجمعية أخرى إن الشرطة استجوبتها كجزء من التحقيق التمهيدي المتبع، وقالوا لها إنهم راضون عن الأجوبة التي أدلت بها ومنذ ذلك الحين لم يتصلوا بها ثانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة