مكة تدشن ساعة التوقيت الإسلامي   
الخميس 1431/9/3 هـ - الموافق 12/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)
يمكن رؤية الساعة من مسافة تصل إلى 30 كيلومترا (الفرنسية)

بدأت السعودية مع أول أيام شهر رمضان المبارك أمس الأربعاء التشغيل التجريبي لأكبر ساعة في العالم في مكة المكرمة، وسط آمال بأن تصبح أداة التوقيت الرسمية للعالم الإسلامي.
 
وتقع الساعة ذات الواجهات الأربع على قمة برج يطل على المسجد الحرام ويصل ارتفاعه الإجمالي إلى 601 متر وسيصبح عند الانتهاء من بنائه خلال ثلاثة اشهر ثاني أطول برج مأهول في العالم بعد برج خليفة في مدينة دبي.
 
ويبلغ قطر الساعة 43 مترا وتتوسطها علامتا السيف والنخلة رمز الدولة السعودية، وقد زخرفت كل واجهة من واجهاتها الأربع بأكثر من تسعين مليون قطعة من الفسيفساء الزجاجية الملونة، كما يعلو كل واجهة منها نقش كبير للفظ الجلالة (الله).
 
وستجعل هذه الساعة من ساعة لندن الشهيرة "بيغ بن" تبدو قزمة، حيث يصل قرصها إلى خمسة أضعاف قرص ساعة لندن التي كانت تعد يوما ما أكبر ساعة رباعية الأوجه في العالم، كما أنها تفوقت على ساعة "جواهر مول" بإسطنبول بتركيا التي كانت تحمل حتى أول أمس الرقم القياسي لأكبر ساعة في العالم بقطر يبلغ 36 مترا.
 
تشغيل الساعة سيخضع لفترة تجريبية
من ثلاثة أشهر (الفرنسية)
ويضاء أعلى قمة الساعة بواسطة 21 ألف مصباح ضوئي تصدر أضواء لامعة باللونين الأبيض والأخضر أثناء الأذان، يمكن رؤيتها من مسافة تصل إلى 30 كيلومترا لتشير بذلك إلى دخول وقت الصلاة.
 
ويتموضع في  قمة البرج هلال ذهبي ضخم يصل قطره إلى 23 مترا، ويصل ارتفاع الساعة من قاعدتها إلى أعلى نقطة في قمة الهلال 251 مترا.
 
وحسب وكالة الأنباء السعودية فإن التشغيل التجريبي لساعة مكة المكرمة بدأ "في الدقيقة الأولى بعد الساعة الثانية عشرة من صباح اليوم الأول من شهر رمضان المبارك".
 
واستكمل حتى الآن أحد الوجوه الأربعة للساعة التي صممها مهندسون ألمان وسويسريون وستخضع لفترة تشغيلية تستمر ثلاثة أشهر.
 
ويعد برج الساعة علامة بارزة لمجمع فنادق وقف الملك عبد العزيز الذي تقوم ببنائه مجموعة بن لادن السعودية الخاصة، وستكون له أكبر مساحة أرضية في أي مبنى في العالم عندما يكتمل.
 
وتبلغ تكلفة مشروع برج الساعة ثلاثة مليارات دولار، وهو جزء من جهود تحديث المدينة القديمة ودعم قدرتها على خدمة الحجاج الذين يبلغ عددهم نحو مليونين سنويا فضلا عن 3.5 ملايين معتمر على مدى العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة