استشهاد طفل فلسطيني في رفح وجرح ثمانية في الخليل   
الأحد 20/6/1422 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاومون فلسطينيون أثناء تدريب في جنين

ـــــــــــــــــــــــ
الطفل محمد سمير أبو لبدة أصيب بعيار ناري عيار 500 ملم في البطن أثناء مروره بالقرب من منزله في مخيم رفح
ـــــــــــــــــــــــ

جنود الاحتلال توغلوا عشرات الأمتار في قطاع من الخليل خاضع للسلطة الفلسطينية قرب حي أبو سنينة ـــــــــــــــــــــــ
مجلس التعاون الخليجي يوجه انتقادات غير مباشرة لواشنطن لتحميلها السلطة الفلسطينية مسؤولية استمرار العنف ومطالبتها بوقف الانتفاضة
ـــــــــــــــــــــــ

استشهد طفل فلسطيني في الثالثة عشرة من العمر برصاص الجيش الإسرائيلي مساء السبت في مخيم رفح جنوبي قطاع غزة. في غضون ذلك حث مجلس التعاون الخليجي ودول الاتحاد الأوروبي واشنطن على المشاركة بفاعلية أكبر في جهود السلام في الشرق الأوسط.

وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن الطفل محمد سمير أبو لبدة أصيب بعيار ناري عيار 500 ملم في البطن أثناء مروره بالقرب من منزله في مخيم رفح القريب من الحدود الفلسطينية المصرية عندما فتح جنود قوات الاحتلال الإسرائيلي الموجودة على هذه الحدود نيران الأسلحة الثقيلة باتجاه المواطنين.

وأفاد شهود عيان أنه لم تكن هناك أي مواجهات في المنطقة كما أن التيار الكهربائي كان مقطوعا عن المخيم أثناء إطلاق قوات الاحتلال النار بكثافة.

جندي إسرائيلي يمنع فلسطينيا من الدخول إلى أحد أحياء الخليل
وفي الخليل أصيب ثمانية فلسطينيين برصاص جنود الاحتلال أحدهم جراحه خطيرة. وأفادت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال توغلوا عشرات الأمتار في قطاع من المدينة خاضع للسلطة الفلسطينية قرب حي أبو سنينة الواقع فوق تلة تشرف على الحي الإستيطاني اليهودي وسط المدينة. ويعيش في هذا الحي 400 مستوطن يهودي تحت حراسة عسكرية إسرائيلية مشددة بين 120 ألف فلسطيني.

وتأتي هذه التطورات في أعقاب يوم قامت فيه مروحيات عسكرية إسرائيلية بإطلاق صواريخ على مكتب لحركة فتح في رام الله بالضفة الغربية. كما تعهدت منظمات فلسطينية حملت إسرائيل مسؤولية اغتيال فلسطيني في ساعة مبكرة أمس في منزل مهجور بالانتقام لمقتله بمهاجمة إسرائيليين في تل أبيب. واتهم مصدر فلسطيني عملاء إسرائيل بزرع العبوة الناسفة التي أدت إلى استشهاد عز الدين أبو عيسى وإصابة آخرين بجروح.

وجاء ذلك أثناء تشييع جنازة الشهيد أبو عيسى (24 عاما) في رفح حيث دعا أكثر من خمسة آلاف فلسطيني من مختلف الانتماءات للانتقام من إسرائيل. وردد مسلحون من حركتي حماس والجهاد شعارات تفيد بأنهما ستلقنان إسرائيل درسا في حب الوطن وأن ذلك الدرس سيكون في تل أبيب.

محمد صبيح
إجتماع القاهرة

في هذه الأثناء أعلن مسؤول فلسطيني في القاهرة أمس أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي كان من المقرر أن يشارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم الأحد في القاهرة لن يتمكن من ذلك بسبب "ارتباطات أخرى".

وقال السفير الفلسطيني في الجامعة العربية محمد صبيح إن عرفات لن يتمكن من حضور الاجتماع الوزاري في الجامعة العربية بسبب ارتباطات أخرى. وصرح صبيح أنه عاجز عن إعطاء المزيد من التوضيحات بخصوص ارتباطات عرفات.

ومن المقرر أن يعقد لقاء بين وزيري الخارجية المصري أحمد ماهر والأردني عبد الإله الخطيب ووزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث اليوم في القاهرة. وكان صبيح أعلن الخميس أن عرفات سيشارك في أول يوم من الاجتماع المقرر له الأحد والاثنين في القاهرة لإعلام الوزراء العرب بتطورات الوضع في الأراضي الفلسطينية.

أحد اجتماعات وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي في الرياض (أرشيف)
التعاون يأسف لموقف واشنطن
وفي غذون ذلك وجه مجلس التعاون الخليجي انتقادات غير مباشرة للولايات المتحدة لتحميلها السلطة الفلسطينية مسؤولية استمرار العنف ومطالبتها بوقف الانتفاضة. ورأى المجلس أن تحميل الالتزامات على الطرف الفلسطيني دون أن يقابل ذلك التزام من الطرف الإسرائيلي فيه قلب للمعايير وإجحاف.

وعبر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي(السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت وسلطنة عمان) عن "دهشتهم لتغاضي المجتمع الدولي وخصوصا الولايات المتحدة الأميركية عن الممارسات العدوانية والعنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين, مطالبين بتدخل فوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وحماية الفلسطينيين".

ودعا بيان لوزراء خارجية التعاون الخليجي مجلس الأمن ورعاة عملية السلام الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي إلى "التدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية الدولية وإنهاء الاحتلال لكافة أراضيه" بيد أنهم لم يعلنوا شيئا بخصوص المبادرة التي كان يفترض بحسب دبلوماسيين إعدادها لعرضها على اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية اليوم بالقاهرة.

وقال وزير الخارجية البحريني محمد بن مبارك آل خليفة "إننا كدول خليجية سنعمل مع أشقائنا في الدول العربية لمواصلة المساعي في جميع دول العالم والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي من أجل العمل على وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني".

و أعرب في مؤتمر صحفي عن الأمل في أن يخرج وزراء الخارجية العرب بالقاهرة اليوم بموقف عربي موحد وصلب لمواجهة التحديات.

أوبير فيدرين
الاتحاد الأوروبي
وعلى الصعيد ذاته أعرب وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي عن خيبة أملهم لما اعتبروه عزوف الولايات المتحدة عن المشاركة بفاعلية أكبر في جهود السلام في الشرق الأوسط. وحثوا الولايات المتحدة على ممارسة ضغط أكبر على حليفتها إسرائيل. وقال وزير الخارجية الفرنسي أوبير فيدرين في مؤتمر صحفي خلال اجتماع غير رسمي لوزراء الاتحاد الأوروبي في مدينة جينفال البلجيكية "إنهم -الولايات المتحدة- يجب أن لا يكتفوا بمراقبة الوضع عن بعد... نريدهم أن يستأنفوا المشاركة الكاملة".

ويقوم الاتحاد الأوروبي بالدور الرئيسي في ترتيب لقاء محتمل بين وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقالت وزيرة خارجية السويد آنا ليند للصحفيين "أعلم أن الأميركيين يعملون خلف الكواليس لكنني أعتقد أنهم يجب أن يتصرفوا بشكل أكثر علانية الآن وأن يمارسوا ضغوطا ملموسة على الإسرائيليين.. وفي النهاية من الضروري للولايات المتحدة أن تتدخل بشكل أكبر"

خافيير سولانا
وفي وقت سابق أطلع خافيير سولانا منسق الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي وزراء الدول الخمس عشرة الأعضاء بالاتحاد على نتائج زيارته الأخيرة إلى المنطقة والتي قام خلالها بالإعداد لاجتماع بيريز وعرفات.

وقالت المتحدثة باسم سولانا أنه من المتوقع أن يتصل عرفات هاتفيا بسولانا اليوم الأحد لإبلاغه بموعد ومكان اجتماعه مع بيريز.

وقالت نائبة وزير الخارجية البلجيكي أنيمي نيتس التي تترأس بلادها الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي إن الاتحاد يتوقع أن تعقد ثلاثة اجتماعات بين بيريز وعرفات على أن يكون الثالث على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة