انتخابات تشيلي تتجه للإعادة   
الاثنين 27/12/1430 هـ - الموافق 14/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:59 (مكة المكرمة)، 0:59 (غرينتش)
سباستيان بينيرا تصدر نتائج الجولة الأولى دون حسم الأغبية المطلقة (الفرنسية)
تتجه الانتخابات الرئاسية في تشيلي نحو جولة إعادة الشهر المقبل, بعد فشل أي من مرشحي الرئاسة في تحقيق أغلبية مطلقة بالجولة الأولى التي أجريت الأحد.
 
وقد تصدر الملياردير المحافظ سباستيان بينيرا نتائج الجولة الأولى, طبقا لاستطلاعات الرأي التي أعلنت عقب إغلاق صناديق الاقتراع.
 
وقالت القناة 13 للتلفزيون في تشيلي إن بينيرا وهو رجل أعمال تلقى تعليمه في جامعة هارفارد سيواجه مرشح ائتلاف يسار الوسط الرئيس السابق إدواردو فري في الجولة الثانية المقررة في 17 يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وينتظر أن تجرى جولة الإعادة بين صاحبي أعلي الأصوات حيث لم يحصل أي من المرشحين الأربعة على أكثر من 50 % من الأصوات. وقد أظهرت استطلاعات أجريت قبل الجولة الأولى أن بينيرا هو الأوفر حظا للفوز في جولة الإعادة.
 
ومن شأن فوز بينيرا أن يسجل تحولا إلى اليمين في منطقة يسيطر عليها زعماء يساريون ولكن ليس من المتوقع, كما تقول رويترز، أن يصلح السياسات الاقتصادية التي جعلت من تشيلي نموذجا للاستقرار.
 
وكان بينيرا قد قال عشية الانتخابات إن هذه الانتخابات تضع الماضي مقابل المستقبل والجمود مقابل التقدم والانقسام مقابل الوحدة.
 
ولم يفز اليمين السياسي بانتخابات على مدار 50 عاما في تشيلي التي تتميز بتصدير النحاس والفاكهة والسالمون ويبلغ تعدادها 16 مليون نسمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة