مصرع ستة شرطة روس وجرح تسعة آخرين في الشيشان   
السبت 1422/5/21 هـ - الموافق 11/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس يدفنون زميلا لهم
قتل في الشيشان (أرشيف)
أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية أن ستة من رجال الشرطة الروس لقوا مصرعهم وجرح تسعة آخرون في جمهورية الشيشان المضطربة، عندما فجر مقاتلون شيشان قنبلة عن طريق التحكم عن بعد تحت سيارة مدرعة كانت تقلهم.

وقالت الوكالة إن 11 جنديا آخرين جرحوا في هجوم شنه مقاتلون شيشان أمس الجمعة على قافلة عسكرية.

ووقع الحادثان عقب حوادث متشابهة وقعت في غضون الأسابيع الماضية التي قتل فيها العشرات من رجال الشرطة، رغم تقارير رسمية أشارت إلى عودة الحياة إلى طبيعتها في الجمهورية الشيشانية.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن مكتب المسؤول الروسي في العاصمة الشيشانية غروزني قوله إن القنبلة انفجرت تحت حافلة نقل مدرعة كانت ضمن قافلة مكونة من أربع حافلات. وقالت إن القوات الروسية اشتبكت مع مجموعة من المقاتلين الشيشان في إقليم فيدينو جنوب شرق غروزني بعد أن وقعت قافلة تشتمل على ست حافلات مدرعة وأسلحة مضادة للطائرات تحت نيران المقاتلين.

وأضافت أن متحدثا عسكريا أعلن أن 11 روسيا جرحوا في الاشتباكات، في حين قتل ثلاثة من المهاجمين.

ورغم مرور عشرين شهرا على الحملة العسكرية الروسية في الشيشان فإن موسكو أخفقت حتى الآن في فرض سيطرتها الكاملة على الجمهورية التي تطالب بالانفصال عن الاتحاد الروسي.

وقد دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الجمعة المسؤولين عن إعادة الإعمار في الجمهورية بالإسراع في أعمالهم ليتمكن آلاف اللاجئين من العودة إلى الشيشان من معسكراتهم في أنغوشيا المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة