محكمة أميركية تقضي بسجن العوهلي مدى الحياة   
الأربعاء 1422/3/21 هـ - الموافق 13/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رسم تقريبي لجلسة محاكمة العوهلي التي أفضت إلى سجنه مدى الحياة
حكمت محكمة مانهاتن الفدرالية في نيويورك أمس على السعودي محمد راشد داود العوهلي بالسجن مدى الحياة بسبب دوره في تفجير السفارة الأميركية في نيروبي مما تسبب في مقتل 213 شخصا.

وأدين العوهلي (24 عاما) مع ثلاثة آخرين يوم 29 مايو/ أيار بالتآمر مع المنشق السعودي المولد أسامة بن لادن لقتل أميركيين في إطار ما أسمته الولايات المتحدة مؤامرة شملت تفجير سفارتيها في نيروبي ودار السلام عام 1998. وتسبب الانفجاران في مقتل 224 شخصا منهم 12 أميركيا وإصابة أكثر من أربعة آلاف آخرين.

وكان المدعي بالحق المدني طلب إنزال عقوبة الإعدام بالمتهم. وقد وجدت غالبية أعضاء هيئة المحلفين الاثني عشر ظروفا مخففة للمتهم. واعتبر عشرة منهم أن الحكم بـ "الإعدام على العوهلي قد يجعل منه شهيدا لقضية القاعدة"، في إشارة إلى التنظيم الذي يريد بن لادن والمعروف باسم القاعدة.

من جهة أخرى اعتبر تسعة من أعضاء هيئة المحلفين أن الحكم بالإعدام "قد لا يعزي الضحايا ويخفف معاناتهم". ومن المقرر أن تبدأ مناقشات مشابهة خلال الأيام القادمة بشأن المتهم الآخر التنزاني الجنسية خلفان خميس محمد والبالغ السابعة والعشرين من العمر.

وإلى جانب التنزاني هناك شخصان لم يصدر الحكم عليهما اعتبرهما المحلفون مذنبين في هذين الاعتداءين وهما وديع الحاج (40 عاما) وهو أميركي من اصل لبناني والأردني محمد صادق عودة (35 عاما).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة