آلاف الأميركيين يتظاهرون ضد الحرب على العراق   
الأحد 18/4/1425 هـ - الموافق 6/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون يحملون لافتة تصف بوش بالكذاب (الفرنسية)

تظاهر آلاف الأميركيين أمس السبت في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا وفي العاصمة واشنطن احتجاجا على الحرب على العراق.

وقال أحد متظاهري سان فرانسيسكو وهو يعتمر قبعة سلاح البحرية الأميركية حيث خدم ست سنوات, "علينا بالتأكيد إعادة تمثال الحرية حتى نستحقه من جديد".

وأضاف المتظاهر الذي كان محاطا بحوالي عشرة من العسكريين السابقين وهم يحملون لافتات تحمل صور أميركيين وعراقيين سقطوا قتلى في العراق, "هناك أناس يموتون في العراق لكذبة".

وفي واشنطن احتشد نحو ألفي متظاهر أمام البيت الأبيض على الرغم من هطول الأمطار الغزيرة للاحتجاج على الحرب في العراق وعلى انتشار القوات الأميركية والفرنسية في هايتي.

ودعا المتظاهرون إلى وقف العمليات العسكرية في العراق التي قالوا إنها تكلف بلادهم كثيرا ماديا وبشريا، وطالبوا بعودة الجنود الأميركيين إلى بلادهم.

ودعا إلى هذه التظاهرة التحالف من أجل إنهاء الحرب والعنصرية تحت شعار "ضعوا حدا لاحتلال فلسطين وأفغانستان والعراق وهايتي". وقال أحد ممثلي التحالف "إن الإرهابيين الحقيقيين هم جوج بوش ودونالد رمسفيلد وديك تشيني".

وتجمع المتظاهرون وبعضهم من عائلات الجنود الأميركيين التي تطالب بعودة أبنائها فورا من العراق, في "لافايات بارك" قبالة البيت الأبيض.

وجرت التظاهرة في هدوء تام تطوقها وحدة صغيرة من رجال الشرطة على الخيول والسيارات والدراجات النارية. وتوجه المتظاهرون بعد ذلك إلى منزل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الموجود حاليا خارج الولايات المتحدة في جولة آسيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة