علماء يحددون بدقة جين الإنفلونزا   
الثلاثاء 1429/12/4 هـ - الموافق 2/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:28 (مكة المكرمة)، 8:28 (غرينتش)
خبراء الأمراض يحددون جينات الإنفلونزا (الأوروبية-أرشيف)
ذكرت ديلي تلغراف أن خبراء الأمراض المعدية في أستراليا حددوا خليطا من الجينات التي تجعل الناس أكثر احتمالا بثماني مرات لأن يعيشوا معاناة أطول وتظهر عليهم أعراض شديدة بمجرد أن يمرضوا.
 
واكتشف الباحثون أيضا أن مجموعة أصغر من الناس لديهم تركيبة وراثية تجعلهم قادرين على التماثل للشفاء من مرض الإنفلونزا في مدة قصيرة.
 
وقالت الصحيفة إن البحث، الذي نشر في نشرة الأمراض السريرية المعدية، هو الأول من نوعه الذي يتحرى مدى تأثر شدة المرض بعلم الوراثة.
 
وحلل البحث الاختلافات في الاستجابة للتحصينات بين 300 شخص تم تشخيصهم بإصابتهم بحمى غدية حادة، أو ما يعرف بفيروس روس ريفر أو حمى كيو.
 
وأضاف أن نحو 28% كان لديهم قابلية وراثية لمرض أشد وأطول، بينما كان لدى 18% جينات أقوى يمكن أن تحميهم من المعاناة.
 
وقالت الدكتورة فولمر كونا رئيسة فريق البحث، إن "بعض الناس يصابون بأعراض أشد من الآخرين عندما يمرضون بنفس العدوى لأن استجابة أجسامهم أقل حدة وهذا بدوره بسبب تعويضهم الوراثي".
 
وأضافت الدكتورة كونا أن نتائج البحث يمكن أن تساعد في النهاية على تحديد الناس السريعي التأثر وإعطائهم وقاية من الأمراض المعدية الشائعة وعلاجا منها وأولوية في العلاج عند حدوث وباء. وأما بالنسبة لأولئك الذين لديهم جينات أكثر تحملا فيمكن تحديدهم واستبعادهم من أي برنامج تطعيم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة