باكستان تنفي خبر علاج بن لادن في مستشفياتها   
الثلاثاء 15/11/1422 هـ - الموافق 29/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
وصفت باكستان اليوم التقرير الذي بثته شبكة تلفزيون أميركية بأن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أجرى عملية غسيل كلى في مستشفى عسكري باكستاني قبيل هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة، بأنه سخيف.

وقال الناطق العسكري الجنرال راشد قريشي إنه أجرى اتصالات مع رئيسي مستشفيين عسكريين في راولبندي يوفران هذا النوع من العلاج وقد نفيا له صحة الخبر الذي نقلته شبكة (CBS) الأميركية عن مصادر في المخابرات الباكستانية.

وأوضح قريشي أن التقرير ربما صدر في خضم التصعيد العسكري بين الهند وباكستان. وأضاف "أنهم يختلقون كل أنواع السخافات ضد باكستان وجهازها العسكري". ونفى الجنرال الباكستاني أن يكون بن لادن دخل باكستان أصلا في وقت سابق.

راشد قريشي
تأتي تصريحات قريشي ردا على تقرير لشبكة (CBS) الأميركية نسبته إلى مصادر في المخابرات الباكستانية وقالت فيه إن بن لادن أجرى عملية لغسيل الكلى سرا في مستشفى عسكري بباكستان في اليوم السابق لهجمات سبتمبر/أيلول. وأوضح المصدر أن بن لادن تلقى العلاج في مستشفى عسكري براولبندي المجاورة للعاصمة إسلام آباد.

وكانت وسائل إعلام فرنسية قد ذكرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن بن لادن أدخل المستشفى الأميركي في دبي بالإمارات العربية في يوليو/تموز 2001 لمشكلات في الكلى. لكن بن لادن نفى هذه المعلومات في مقابلة مع صحفي باكستاني.

ولم يشاهد بن لادن منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما أرسل رسالة على شريط فيديو إلى قناة الجزيرة بدا أنها سجلت في الفترة من أوائل ديسمبر/كانون الأول إلى منتصفه. وفي وقت سابق من الشهر الحالي قال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر إن الولايات المتحدة ليس لديها وسيلة لمعرفة مدى صحة التقارير بشأن وفاة بن لادن بسبب مشكلات في الكلى. وقال الرئيس الباكستاني برويز مشرف إن بن لادن ربما يكون قد توفي بسبب مرض بالكلى وعدم وجود جهاز الغسيل الكلوي في ظل ظروف الحرب على أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة