أميركا تحث الأوروبيين على تسليمها المشتبه بهم   
الخميس 1426/8/26 هـ - الموافق 29/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)

نقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) روبرت مولر في مقابلة معه أمس أن الولايات المتحدة ما زالت تحث دول الاتحاد الأوروبي على تعجيل تسليم المشتبه بضلوعهم في الإرهاب.

وأضاف "نتطلع دائما لنرى كيف نجعل عملية تسليم المشتبه بهم تسير بوتيرة أسرع"، موضحا "أننا مدينون لضحايا الإرهاب بأن يروا أن العدالة تتحقق بشكل فاعل".

وألمح إلى أن عمليات التسليم للولايات المتحدة كان لها منافع إضافية في زيادة حصيلة المعلومات المتوفرة لدى المسؤولين عن مكافحة الإرهاب.

وأعرب مولر عن أمله بأن تبدي الدول الأوروبية تعاونها في هذا الشأن رغم القلق المتزايد لدى المنظمات الحقوقية الأوروبية إزاء تهديد الحريات المدنية بذراع القانون الأميركي الطويل.

ونفى مدير مكتب التحقيقات أن يكون الإرهاب جاء تتويجا للحرب على العراق كما يقال، مشيرا إلى أن أحداث 11 سبتمبر/أيلول جاءت بعد حرب العراق وليست قبلها.

وعن الدين الإسلامي قال مولر "إنه دين سلام، غير أن ثمة إرهابيين ومتطرفين يتخذون من الإسلام ذريعة لهم يتعين علينا مواجهتهم".

ولدى سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة عرضة لهجمات إرهابية من داخل البلاد، أجاب بالإقرار.

وأوضح مولر أن طبيعة التهديد المستمر برز عبر توجيه الاتهام لأربعة مواطنين (ثلاثة أميركيين وباكستاني واحد) في الأسابيع الأخيرة جنوب كاليفورنيا بما وصفه التآمر الإرهابي لشن هجمات على المؤسسات العسكرية والكنس اليهودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة