أردوغان: إسرائيل تقف وراء الانقلاب بمصر   
الثلاثاء 14/10/1434 هـ - الموافق 20/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)
أردوغان قال إن بحوزته وثائق تؤكد وقوف إسرائيل وراء الانقلاب في مصر (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، إن لديه وثائق تؤكد وقوف إسرائيل وراء الانقلاب في مصر، وانتقد بشدة الدعم المادي الكبير الذي تقدمه دول الخليج لما سماه النظم الدكتاتورية، والموقف "المخزي" للغرب تجاه المشهد الدموي في مصر.
 
وقال أردوغان خلال اجتماع لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه إن إسرائيل تقف وراء ما يقال في مصر من أن "الديمقراطية لا تقوم على صناديق الاقتراع".
 
ونقل رئيس الوزراء التركي تصريحات لوزير العدل الإسرائيلي ومثقف يهودي قبل الانتخابات الرئاسية في مصر قالا فيها "حتى وإن فاز الإخوان المسلمون في الانتخابات فلن يخرجوا منها منتصرين، لأن الديمقراطية لا تقوم على صناديق الاقتراع".
 
الانقلاب والقمع
وكانت تركيا قد انتقدت بشدة انقلاب الجيش على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي وأدانت بلهجة حازمة قمع قوات الأمن للمتظاهرين السلميين.
 
وفي دليل على تدهور العلاقات بين الجانبين، استدعت تركيا سفيرها في القاهرة، وردت مصر بالمثل.
 
تركيا أدانت بلهجة حازمة المجازر التي نفذها الأمن المصري في حق المتظاهرين (الجزيرة)
وقال رئيس الوزراء التركي إن صناديق الاقتراع أظهرت الإرادة الحقيقية للشعب المصري. وشدد على أن بلاده لم ولن تقبل الانقلاب لأن القبول به "سيمنعنا أن نتحدث بعد الآن في حال حدوث انقلاب عسكري مماثل في مكان آخر".
 
وقياسا على تاريخ تركيا مع انقضاض الجيش على الشرعية، قال أردوغان: "استنادا إلى الأحداث التي عاشتها تركيا فإن الشعب المصري محق، وسينال النصر، ولن يلجأ إلى العنف وهو متأهب لبناء نظام ديمقراطي".
 
وفي سياق متصل، استهجن أردوغان الدعم الذي تقدمه الدول العربية للأنظمة الدكتاتورية، في إشارة إلى المساعدات والمنح المالية الكبيرة التي قدمتها بعض الدول الخليجية للحكام الجدد في مصر.
 
وأسف أردوغان لأن العالم الإسلامي يحتاج إلى الزكاة بسبب الظروف الاقتصادية التي تعيشها الشعوب، في الوقت الذي "نرى فيه بعض الدول العربية تغدق الدعم على أنظمة دكتاتورية".
 
واعتبر أنه من "المخزي أن لا يعترف الغرب بأن ما حدث في مصر انقلاب عسكري، خاصة أن الانقلاب كان دمويا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة