المعارضة السنغالية تسحب مرشحيها للانتخابات التشريعية   
السبت 1428/3/20 هـ - الموافق 7/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:09 (مكة المكرمة)، 0:09 (غرينتش)
المعارضة طالبت بمراجعة الإجراءات الانتخابية (الفرنسية-أرشيف)

سحبت أبرز أحزاب المعارضة السنغالية مرشحيها للانتخابات التشريعية المقررة يوم 3 يونيو/ حزيران المقبل واتهمت الحكومة بشراء الأصوات ورفض الحوار حول تعديل الدوائر الانتخابية.

وأعلن ييرو دي الناطق باسم تحالف يضم ثلاثة أحزاب معارضة "سنجمع الوثائق التي تنقصنا لنتمكن خلال الساعات المقبلة من سحب كفالاتنا" من الخزينة العامة.

وأضاف "لا يمكننا المشاركة في هذه الانتخابات من دون التشاور مع رئيس الجمهورية عبد الله واد حول سير العملية الانتخابية".

كما أعلن عبد القادر سابارا الناطق باسم تحالف قوى التقدم وهو تحالف ثلاثة أحزاب من بين 12 قررت سحب مرشحيها قبل انتهاء مهلة تقديم اللوائح منتصف ليلة السبت، أنه بصدد إكمال إجراءات سحب الكفالة.

وقال علي حيدر وهو متحدث باسم أحزاب المعارضة الـ12 "أود التأكيد هنا أن الرئيس واد هو الذي تسبب في وقف الحوار مع المعارضة برفضه مراجعة السجلات الانتخابية، ولذلك فإن نسبة 40% من الناخبين لن يشاركوا في الانتخابات".

وبسحب كفالات مرشحيهم تكون أحزاب التحالف قد سحبت مرشحيها ونفذت بذلك تهديد المقاطعة الذي أعلنته مطلع الأسبوع.

وطالبت هذه الأحزاب بإقالة وزير الداخلية عثمان نغوم ومراجعة بعض الإجراءات الانتخابية وعلى الأخص إعادة تشكيل الدوائر الانتخابية، معتبرة أن تشكيلتها الحالية تخدم فوز الحزب الديمقراطي السنغالي بزعامة عبد الله واد، ولكن الرئيس السنغالي رفض هذين المطلبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة