البوسنة تبيع أسلحة لإسرائيل منحتها لها الإمارات   
الأربعاء 1423/3/4 هـ - الموافق 15/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ركزت الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم على الشأن الفلسطيني, مشيرة إلى أن القمة الثلاثية التي عقدت في شرم الشيخ المصرية استهدفت قطع الطريق على إسرائيل لمواصلة اعتداءاتها, كما أشارت إلى شرطي شارون لاستئناف المفاوضات , بالإضافة إلى إقرار العقوبات الجديدة على العراق.

قمة شرم الشيخ

قمة شرم الشيخ استهدفت حرمان إسرائيل من الأعذار والتبريرات لاعتداءاتها على الشعب الفلسطيني

الحياة

فقد نقلت صحيفة الحياة عن وزير الخارجية المصري في مقابلة خاصة أن قمة شرم الشيخ استهدفت حرمان إسرائيل من الأعذار والتبريرات لاعتداءاتها على الشعب الفلسطيني, وقال: إنه لم تكن هناك من رغبة لقصقصة أجنحة المقاومة الفلسطينية.

وحول سبب موافقة سوريا على وقف ما يسمى بالعنف الفلسطيني قال الوزير المصري: إن هدف سوريا كان إعطاء المبادرة السعودية الفرصة لكي تحقق نجاحا. وفي السياق نفسه أشارت الحياة إلى أن الكنيست الإسرائيلي أقر شروط شارون للتفاوض بينما بدأ مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي حملة ضد مبادرة السلام العربية خشية اعتمادها أساسا لمؤتمر السلام الدولي المزمع عقده خلال الصيف المقبل, ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي أن المبادرة تعني القضاء على دولة إسرائيل.

وعلى صعيد آخر, نقلت الحياة عن مصادر في مناطق القبائل الباكستانية أنها تتوقع ضربة أميركية وشيكة في منطقة شاوال المحاذية للحدود الأفغانية, وذلك في ظل أنباء متداولة عن مشاهدة بن لادن والملا محمد عمر في تلك المنطقة, وقالت: إن الهجوم الانتحاري الذي شنه الكشميريون مؤخرا مثل ضربة للجهود الأميركية الرامية لتهدئة التوتر بين دلهي وإسلام آباد.

عقوبات ذكية

إقرار مجلس الأمن فرض ما سمي بالعقوبات الذكية على العراق هو نجاح لجهود دبلوماسية أميركية وبريطانية

القدس العربي

وتحت عنوان "صفقات أميركية مع روسيا وسوريا تمرر العقوبات ضد العراق" اعتبرت صحيفة القدس العربي أن الإجماع المفاجئ الذي أفضى إلى إقرار مجلس الأمن فرض ما سمي بالعقوبات الذكية على العراق هو نجاح لجهود دبلوماسية أميركية وبريطانية لإزالة حجج المأساة الإنسانية في نظام العقوبات المفروض على العراق الذي شهد تحولا هو الأكبر منذ عام 1990.

وأشارت إلى أن واشنطن كانت حريصة على انتزاع تأييد روسيا بعد مفاوضات صعبة تزامنت مع جدل التوصل إلى اتفاق أميركي روسي حول خفض الأسلحة النووية, فضلا عن أن تصويت سوريا إلى جانب القرار أثار تكهنات حول صفقة أميركية سورية , لتمرير قرار وصف بأنه جريمة في حق العراق.

وتحت عنوان "شارون يرفض التفاوض مع السلطة الفاسدة, والـ (سي آي إيه) منشغلة بإعداد قيادة جديدة" ذكرت الصحيفة أن شارون استبعد أي مفاوضات مع السلطة الفلسطينية قبل إصلاحها, بينما نقلت عن صحف عبرية أن أروقة الـ"سي آي إيه" تشهد نشاطا لإعداد خطة إصلاح السلطة الفلسطينية وإقامة قوة أمنية موحدة, كما تحدثت عن أن محمد دحلان وخصمه السياسي جبريل الرجوب قدما مقترحات منفصلة لواشنطن حول القوة الأمنية الجديدة.

شرطان للتفاوض
أما صحيفة الشرق الأوسط فقد أبرزت تبني الكنيست الإسرائيلي شرطي شارون لبدء المفاوضات, وهما وقف العنف وإصلاح السلطة الفلسطينية, وقالت إن الكنيست وافق أمس على مبادئ السياسة العامة التي أعلنها رئيس الوزراء أرييل شارون واشترط فيها "وقفا تاما" لأعمال العنف وإصلاح السلطة الفلسطينية من أجل بدء مفاوضات سلام مع الفلسطينيين. وقال شارون "ينبغي أن تكون هناك سلطة فلسطينية أخرى. لن يكون هناك سلام مع نظام دكتاتوري، فاسد واستبدادي".

وفي الشأن العراقي قالت الصحيفة إن مجلس الأمن أقر بالإجماع "العقوبات الذكية" على العراق, وذكرت في التفاصيل أن مجلس الأمن الدولي أقر بالإجماع أمس مشروع تعديل العقوبات على العراق ومدد في نفس الوقت العمل بـ"برنامج النفط مقابل الغذاء" ستة اشهر أخرى.

تمويل إماراتي

الحكومة البوسنية باعت إلى إسرائيل أسلحة كانت قد اشترتها من الولايات المتحدة بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة

الشرق الأوسط

وتحت عنوان "البوسنة تبيع إسرائيل أسلحة اشترتها بتمويل إماراتي" ذكرت الشرق الأوسط أن الحكومة البوسنية باعت إلى إسرائيل أسلحة كانت قد اشترتها من الولايات المتحدة بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأوضحت أن قيمة الصفقة تقدر بأكثر من 50 مليون دولار دفعتها الحكومة الإماراتية.

وتقول الصحيفة إن الصفقة نقلت إلى إسرائيل عبر بلغراد وأشرف عليها وفد صربي وآخر من عناصر الموساد. وتشتمل قائمة الأسلحة المعنية التي تعد الأسرع في العالم على 130 دبابة و85 مدرعة و2940 قاذفة صواريخ، إضافة إلى عدد غير معروف من الطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر .

ومن جانبها رفضت مصادر رسمية إماراتية التعليق على هذه القضية، مشيرة إلى أن "الإمارات تنأى بنفسها عن أن تكون موضوعاً لتصفية حسابات سياسية أو جدل حزبي داخلي بين القوى السياسية في أي دولة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة