الأمن الأفغاني يعثر على موظفي انتخابات مختطفين   
السبت 1426/6/17 هـ - الموافق 23/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:22 (مكة المكرمة)، 16:22 (غرينتش)
موظف أفغاني يرفع لافتة للتسجيل للانتخابات البرلمانية القادمة(رويترز)
عثرت قوات الأمن الأفغانية على ثلاثة من موظفي الانتخابات كانوا قد اختطفوا على يد مسلحين بإقليم نوريستان بشمال شرق البلاد.
 
وقال سكرتير حاكم الإقليم محمد يوسف إنه عثر على الرجال في أحد المنازل عقب حملة تفتيش كبيرة قامت بها قوات الأمن بمنطقة كامديش التي اختطفوا منها قبل ثلاثة أيام, مشيرا إلى أنه لم يتم القبض على أي من الخاطفين.
 
وأضاف أن الضحايا لم يتمكنوا من التعرف على الخاطفين لأنهم كانوا يخفون وجوههم لكنهم قالوا إنهم كانوا يتحدثون بلهجة محلية.
 
وكان الثلاثة اختطفوا من منزل أحد القرويين بعد الانتهاء من برنامج لتسجيل أسماء الناخبين في المنطقة.
 
مقتل قاض
من جهة أخرى قتل قاض ومسؤول محلي بارز في هجومين منفصلين على يد مسلحين يشتبه بأنهم من حركة طالبان, وقتل القاضي عندما أطلق مسلحان يستقلان دراجة نارية بإقليم قندهار النار عليه قبل أن يلوذا بالفرار.
 
في حين لقي مدير إدارة منطقة شاوليكوت مصرعه عندما انفجرت قنبلة جرى التحكم بها عن بعد أمام منزله.
 
وتتزامن هذه العمليات التي تعد الأحدث ضمن سلسلة أحداث العنف مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في 18 سبتمبر/ أيلول القادم.
 
وشنت حركة طالبان منذ الإطاحة بنظامها من قبل القوات الأميركية أعقاب أحداث سبتمبر/ أيلول2001, العديد من الهجمات


في جنوب وشرق البلاد وقتل أكثر من 770 شخصا في حوادث عنف سياسية هذا العام, مقارنة بـ850 في العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة