واشنطن تتأهب لمواجهة احتجاجات نشطاء العولمة   
السبت 1423/7/21 هـ - الموافق 28/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة واشنطن تواجه عددا من مناهضي العولمة
وضعت السلطات الأمنية بالعاصمة الأميركية واشنطن في حالة تأهب اليوم لمواجهة جديدة مع احتجاجات مناهضي العولمة, مع استئناف وزراء مالية مجموعة الدول السبع الكبرى اجتماعاتهم.

وقد نشرت الشرطة قواتها في المدينة لتأمين اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين التي تبدأ اليوم. وتتوقع الشرطة مشاركة ما بين عشرة آلاف و20 ألف متظاهر أثناء الاحتجاجات ضد تلك الاجتماعات.

وذكر منظمو التظاهرات أن عددا من النشطاء سوف يتجمعون حول مقر كل من صندوق النقد والبنك الدوليين لمنع المشاركين في الاجتماعات من المغادرة.

وقال رئيس الشرطة بواشنطن كارلوس رامسي إنه تم اعتقال 649 شخصا من بين نحو ألفي متظاهر حاولوا أمس إغلاق وسط المدينة أثناء اجتماعات وزراء مالية مجموعة السبع الكبرى.

ووصل وزراء مالية الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان إلى مقر اجتماعات صندوق النقد اليوم السبت لمواصلة محادثاتهم. وتحدثوا عن إحراز تقدم بشأن صياغة وسائل جديدة مقترحة لمواجهة أزمات الديون.

وقال مسؤولون ماليون في مجموعة السبع إن النمو الاقتصادي العالمي تباطأ لكن ينتظر أن يظل في مساره رغم المخاطر المتزايدة.

وحث المسؤولون بلدان الأسواق الناشئة على تبني سياسات تعزز النمو، وأشادوا تحديدا بالتزام البرازيل باتباع سياسات سليمة.

وكان رئيس صندوق النقد الدولي هورست كويلر قد قال يوم الخميس إن النمو الاقتصادي العالمي تأثر بحالة عدم الاستقرار في الأسواق المالية، ودعا مسؤولي المال في العالم إلى بذل الجهد لاستعادة الهدوء في الأسواق.

ونشر صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء الماضي أحدث توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي والتي جاءت متشائمة نسبيا. وأبقى على توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي عند مستوى 2.8%, لكنه خفض توقعاته للنمو في عام 2003 إلى 3.7% من 4% مع ضعف الانتعاش في الولايات المتحدة وأوروبا عما كان متوقعا أصلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة