نقص حاد في التبرع بالأعضاء البشرية ببريطانيا   
الاثنين 1423/5/26 هـ - الموافق 5/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عرض لاستخدام الذراع الآلية في إجراء العمليات الجراحية الدقيقة ببريطانيا
أعلنت هيئة زراعة الأعضاء البشرية بالمملكة المتحدة أن عدد زراعات الأعضاء انخفض بنسبة 13% في الأشهر الستة حتى يوليو/تموز بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقالت متحدثة باسم الهيئة الحكومية التي تدير نظام التبرع بالأعضاء إن 1172 عملية زراعة أعضاء تمت في الفترة بين يناير/كانون الثاني ويوليو/تموز الماضي بالمقارنة مع 1328 عملية في نفس الفترة من العام الماضي.

وكان هناك أكثر من 5600 مريض على قائمة الانتظار لإجراء عمليات زراعة أعضاء في وقت سابق من هذا الأسبوع بزيادة 2% بالمقارنة مع يناير/كانون الثاني. وقالت الهيئة إن قرابة 400 شخص توفوا أثناء انتظارهم لعمليات زراعة العام الماضي.

وأفادت وزارة الصحة أن تناقص حوادث الطرق المميتة أدى إلى حدوث نقص في متبرعين محتملين. وقال متحدث باسم الوزارة إنه لا يوجد عدد كاف من المتبرعين يماثل عدد المرضى المنتظرين لإجراء زراعات لهم، وأضاف أن هناك ما بين ثلاثة إلى أربعة مرضى ينتظرون كل عضو واحد يتوفر.

وصرح جراح كبير لصحيفة تايمز أن الأطباء لا يقدمون مرضى لإجراء عمليات زراعة قلب لهم بسبب نقص الأعضاء. ونقل عن مدير زراعة الأعضاء بمستشفى أدينبروك في كيمبردج جنوبي إنجلترا البروفيسور أندرو ياردلي قوله "بالنسبة لزراعة القلب والرئة فالأمر كارثة شاملة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة