تأكيد أول إصابة بالجمرة الخبيثة في واشنطن   
الأحد 1422/8/4 هـ - الموافق 21/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عقار هندي مضاد للجمرة الخبيثة
أصيب موظف في مكتب بريد واشنطن بمرض الجمرة الخبيثة في أول حالة تعلن للإصابة بالمرض في العاصمة الأميركية. كما أعلنت صحيفة نيويورك بوست أنها تلقت رسالة تحمل جرثومة المرض، في حين لا يزال مبنى الكونغرس مغلقا بعد العثور السبت على جراثيم مشابهة.

فقد أفادت وسائل إعلام وأجهزة طبية أميركية أن موظفا في مكتب بريد واشنطن أصيب بمرض الجمرة الخبيثة في الجهاز التنفسي. ويعد الشكل التنفسي لمرض الجمرة الخبيثة أخطر أشكال الإصابة بهذه الجرثومة، وتسبب بالفعل في وفاة شخص في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وقال مسؤول في الجهاز الطبي لبلدية العاصمة الفدرالية "لقد تعرفنا على عوارض الحالة التنفسية للمرض لدى أحد الموظفين في البريد". وقال متحدث باسم مستشفى فيرفاكس في فيرجينيا حيث نقل الرجل "إنه في حالة خطرة".

وتلك هي الحالة الأولى للإصابة بمرض الجمرة الخبيثة في واشنطن والثالثة في الولايات المتحدة. وقد أحصيت حتى الآن ثماني حالات إصابة بالمرض في فلوريدا وواشنطن ونيويورك وفي ولاية نيوجيرسي المجاورة من بينها حالة وفاة واحدة حيث تسببت الجرثومة بمقتل الستيني روبرت ستيفنس في فلوريدا وهو موظف في صحيفة صان في بوكاريتون. وأصيب أرنستو بلانكو (73 عاما) الذي يعمل في الصحيفة نفسها بالحالة التنفسية للمرض.

حالات أخرى
من جهة ثانية أفادت صحيفة (نيويورك بوست) اليوم أن رسالة تحمل جرثومة الجمرة الخبيثة مطابقة لتلك التي أرسلت إلى محطة (NBC) التلفزيونية الأميركية والسيناتور الديمقراطي توماس داشل أرسلت إلى الصحيفة. وكانت الصحيفة أعلنت الجمعة أن إحدى موظفاتها أصيبت بالحالة الجلدية لمرض الجمرة الخبيثة.

وقال قائد شرطة نيويورك بيرنار كيريك للصحيفة إن الرسالة كان بها "كمية ضئيلة من المسحوق المحتوي على الجرثومة القاتلة". ولا تزال الرسالتان الأخريان اللتان تحويان عصية الجمرة الخبيثة في حوزة المحققين وهما تحملان أيضا طابع بريد ترينتون في نيوجيرسي ومكتوبتان بنفس خط اليد.

وكانت الرسالة الأولى أرسلت في 18 سبتمبر/ أيلول إلى الصحفي توم بروكو في محطة (NBC) وأصيبت مساعدته إيرين أوكونور بالحالة الجلدية لمرض الجمرة الخبيثة، في حين أرسلت الرسالة الثانية في الثامن من الشهر الجاري إلى زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توماس داشل. وتعرض 28 شخصا للجرثومة دون أن يصابوا بالمرض بعد فتح الرسالة في مكتب السيناتور.

في هذه الأثناء لا يزال مبنى مجلس النواب الأميركي مغلقا أمام العامة، ولا يعرف بعد ما إذا كان سيفتح مع انتهاء مهلة الإغلاق الثلاثاء بعد أن أكدت شرطة الكابيتول العثور الأسبوع الماضي على جراثيم الجمرة الخبيثة في مكتب بريد تابع للمجلس.

ويتقدم المحققون الفدراليون ببطء للكشف عن مرسلي الرسائل الملوثة، ولكنهم باتوا يعرفون من أين أرسلت. فالأمر الوحيد المثبت أن الرسائل التي أرسلت إلى الكونغرس ومختلف المؤسسات الإعلامية وإلى الخارج تحمل أختاما بريدية من الولايات المتحدة وتحديدا من ترينتون بولاية نيوجيرسي.

وقال توم ريدج المكلف بمكافحة الإرهاب في البيت الابيض إن محققي (FBI) حددوا المصدر الجغرافي للرسائل ومسارها وصولا لمعرفة مصدرها. وقال إنها أرسلت على الأرجح من قبل "مجموعة واحدة".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أكد في كلمته الإذاعية الأسبوعية التي سجلت الجمعة في شنغهاي أنه في هذه المرحلة ليس هناك دليل على وجود علاقة بين جرثومة الجمرة الخبيثة والشبكة التي نفذت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول".

وقال "ما زلنا نجهل من الذي أرسل عصية الجمرة الخبيثة إلى مبنى مجلس الشيوخ أو المؤسسات الإعلامية المختلفة". وأضاف "غير أننا نعلم أن من يرسل العصية عن عمد يرتكب جريمة وعملا إرهابيا، وهي محاولة حاقدة لإصابة الأبرياء وإخافة مواطنينا".

بريطانيا وروسيا والبحرين
وفي بريطانيا حاولت الحكومة إنهاء حالة الذعر الشديد التي تسود المجتمع البريطاني من الإصابة بالجمرة الخبيثة بالإعلان عن سعيها لسن قانون جديد صارم يشمل عقوبات مشددة بالسجن على التحذير الوهمي من هذا المرض.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن هذا القانون المزمع سنه الشهر المقبل سيطبق بأثر رجعي ابتداء من منتصف هذه الليلة. وقد يواجه المخالفون عقوبة السجن لفترة تصل لسبع سنوات.

وفي روسيا أفادت أنباء باعتقال رجل في سيبيريا بسبب إرساله خطابات بها مسحوق أبيض غير ضار للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومسؤولين آخرين في البلاد. وذكر تلفزيون (NTV) أنه سجلت تسعة إنذارات زائفة بشأن رسائل بريدية في موسكو في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وثبت أنها كلها تحتوي على مواد غير ضارة.

وتشهد روسيا, التي تسجل سنويا فيها العشرات من حالات الإصابة بالجمرة الخبيثة في الماشية والإنسان, موجة من الإنذارات الزائفة بشأن المرض. واستبعد مسؤولون طبيون روس مرارا الأسبوع الماضي تفشي الجمرة الخبيثة وقالوا إن السلطات الصحية تعرف كيف تواجه المرض.

وفي البحرين أخلي مبنى للشركات المالية بعدما تلقت شركة (أميركان إكسبرس) رسالة تحتوي على مسحوق أبيض اتضح أنه عبارة عن مبيض للقهوة، ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن مصدر مسؤول قوله إن الاختبارات التي أجرتها وزارة الصحة على المسحوق أثبتت خلوه من جرثومة الجمرة الخبيثة وإن الأمر كان مجرد إنذار كاذب.

عقار سيبروفلوكساسين
عقار هندي

ومع تنامي حالة الذعر خوفا من هجوم بيولوجي واسع النطاق على الولايات المتحدة أعلنت شركة رانباكسي الهندية عن استعدادها لتزويد الولايات المتحدة بعشرين مليون قرص شهريا من عقار سيبروفلوكساسين المضاد الحيوي المستخدم في علاج الجمرة الخبيثة اعتبارا من ديسمبر/ كانون الأول القادم.

وقالت الشركة إنها تحتاج إلى ما بين 6 و8 أسابيع لتجهيز الإنتاج. وقال رئيس شركة رانباكسي الهندية للأدوية إنه مستعد لزيادة إنتاجه بمجرد أن يحصل على موافقة بالبدء في الإنتاج.

وتقدمت رانباكسي، وهي رائدة في السوق الهندية في مجال إنتاج عقاقير مكوناتها الفعالة هي مادة السيبروفلوكساسين، بهذا العرض بعد تلقيها اتصالا هاتفيا من عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية نيويورك السيناتور تشارلز شومر استفسر فيه عن قدرة الشركة على توفير هذا الدواء بسرعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة