تأجيل محاكمة المسؤولين عن فضيحة الكرة الإيطالية   
الخميس 1427/6/2 هـ - الموافق 29/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)

الصحفيون يشاهدون وقائع محاكمة فضيحة الفساد الخاصة بالدوري الإيطالي قبيل تأجيلها (الفرنسية)

أعلنت لجنة الاستئناف الفدرالية التابعة للمحكمة الرياضية الإيطالية عن تأجيل أكبر جلسة محاكمة في تاريخ الدوري المحلي لكرة القدم إلى الاثنين المقبل.

وقد أجلت الجلسة بطلب من أطراف عدة لهم علاقة بهذه القضية وبعد موافقة أعضاء لجنة الاستئناف الخمسة برئاسة الرئيس السابق للمحكمة الدستورية في إيطاليا شيزاري روبرتو.

وكان من المقرر أن تبدأ جلسة الاستماع إلى 26 من إداريي أندية يوفنتوس بطل الدوري وميلان وصيفه وفيورنتينا ولاتسيو في وقت لاحق من اليوم بإحدى قاعات الملعب الأولمبي بالعاصمة روما.

وتتضمن لائحة المتهمين والشهود أيضا إداريين وأعضاء من الاتحاد الإيطالي وحكاما وصحافيين أحيلوا يوم 22 من الشهر الحالي إلى المحكمة الرياضية من قبل المدعي العام التابع للاتحاد ستيفانو بالاتزي.

وطلبت أندية بولونيا وميسينا وليتشي وتريفيزو وبريشيا المشاركة في إجراءات المحاكمة، فوافقت لجنة الاستئناف الفدرالية على طلبها باعتبار أن شهادتها قد تكون أساسية في مجرى المحاكمة.

يشار إلى أن هذه الأندية الخمسة قد تستفيد من قرار إنزال يوفنتوس وميلان ولاتسيو وفيورنتينا إلى مصاف الدرجة الثانية في حالة صدور قرار المحكمة بثبوت التهم عليهم.

وتستند الاتهامات في القضية على مكالمات هاتفية بين كبار مسؤولي اللعبة في البلاد حول التأثير على تعيين حكام المباريات. وترغب المحكمة في الانتهاء سريعا من القضية وإصدار الحكم في الأسبوع المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة